الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » هجوم مسلح يودي بحياة أربعة رجال شرطة بالسودان

هجوم مسلح يودي بحياة أربعة رجال شرطة بالسودان

هاجم مسلحو الجبهة الثورية المتمردة بالسودان صباح اليوم السبت مناطق أم روابة والسميح والله كريم بشمال كردفان (نحو ٤٠٠ كيلومتر غرب العاصمة الخرطوم)، مما أدى إلى مقتل أربعة من رجال الشرطة وإصابة اثنين بجروح، دون ذكر إصابات بين المدنيين.

وأكد والي شمال كردفان معتصم مرغني زاكي الدين وقوع الهجوم وقال إن المهاجمين دمروا برجا للاتصالات وقضوا على نقاط تفتيش.

واعتبر الوالي أن الهجوم هدفه سياسي للتأثير في المفاوضات الجارية حاليا بين الحكومة وقطاع الشمال وهو أحد مكونات الجبهة الثورية التي أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال بيان للجيش إن القوة المكونة من أربعين سيارة قد انسحبت من المدينة والجيش يطارد هذه القوة.

وقال شهود عيان لمراسل الجزيرة نت بالخرطوم إن المتمردين الذين تمكنوا من قطع الطريق القومي الذي يربط شرق ووسط البلاد بغربها، هاجموا منطقة أبو كرشولا بجنوب كردفان قبل انتقالهم إلى مدينة أم روابة.

وأبلغ مواطنون الجزيرة نت أن أكثر من مائة عربة من حاملات المدافع الرشاشة وأخرى محملة بالسلاح والجند هاجمت مقرات للشرطة والمؤسسات الحكومية الأخرى والبنوك مع تدمير أبراج الاتصالات قبل دخول سوق المدينة ونهب بعض المحال التجارية.

وقد أعلنت الجبهة الثورية المكونة من الحركة الشعبية قطاع الشمال وحركة تحرير السودان فصيل عبد الواحد محمد نور والعدل والمساواة وتحرير السودان فصيل مني أركو مناوي، إحكام سيطرتها على كل من مدينة أبو كرشولا بجنوب كردفان ومدينة أم روابة في الجزء الشرقي لولاية شمال كردفان.

وقال المتحدث باسم الجبهة الثورية جبريل آدم بلال للجزيرة نت إن قوات الجبهة الثورية لا تزال بداخل مدينة أم روابة حتى الآن.

ولم يتسن للجزيرة الوصول للناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية لاستجلاء الأمر

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*