الجمعة , 2 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قتلى في هجومين منفصلين لقاعدة اليمن

قتلى في هجومين منفصلين لقاعدة اليمن

لقي خمسة جنود ومسؤول رفيع في المخابرات العسكرية مصرعهم في هجومين منفصلين باليمن، في أحدث الهجمات التي يشنها المسلحون في البلاد منذ ما يقرب من عام.

ووفقا لمسؤول يمني فإن مسلحين يشتبه بانتمائهم إلى القاعدة في شبه الجزيرة العربية، هاجموا مركزا للجيش في رداع جنوب شرق صنعاء وقتلوا خمسة من الجنود وأصابوا آخرين بجروح، وقالت وزارة الدفاع إن اثنين من المسلحين قتلوا في الاشتباكات التي دارت عقب الهجوم.

وأعلنت وزارة الداخلية أمس الجمعة  تعزيز الإجراءات الأمنية في منطقة رداع التابعة لمحافظة البيضاء إثر معلومات عن تحركات لمسلحي القاعدة.

من جانب آخر قُتل مسؤول رفيع بالمخابرات العسكرية اليمنية، اليوم السبت، بمحافظة حضرموت جنوب البلاد، إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلحيْن مجهوليْن.

وقال مصدر أمني يمني، إن مسلحين مجهولين كانا يستقلان دراجة نارية فتحا النار باتجاه مدير الاستخبارات العسكرية بمحافظة حضرموت العميد أحمد عبد الرزاق فأردوه قتيلاً، وأكد أن المسلحيْن استهدفا عبد الرزاق في منطقة المساكن بمدينة المكلا مركز المحافظة جنوب شرق اليمن،  وأنه نقل فور إطلاق النار عليه إلى مستشفى ابن سيناء لكنه ما لبث أن فارق الحياة.

ورجح المصدر أن يكون الجناة من المنتمين إلى تنظيم القاعدة الذي أعلن مسؤوليته عن مقتل العشرات من المسؤولين العسكريين ورجال المخابرات في اليمن منذ بدء المواجهات معه من يونيو/حزيران العام الماضي.

واستغل المسلحون الاضطرابات السياسية في اليمن والانقسامات في الجيش في الفترة الماضية للسيطرة على بعض المدن في الجنوب.

وأدت هذه الاحتجاجات إلى الإطاحة بالرئيس علي عبد الله صالح، وتولي حكومة مؤقتة تمكنت بمساعدة مليشيات قبلية من طرد المسلحين خارج المدن التي سيطروا عليها. غير أن القتال بين المسلحين والقوات الموالية للحكومة مستمر في أنحاء المناطق الريفية في جنوب اليم

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*