الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » إدراج زبيدة تسارناييف على لائحة الإرهاب السوداء

إدراج زبيدة تسارناييف على لائحة الإرهاب السوداء

أدرج اسم زبيدة تسارناييف، والدة الشقيقين اللذين نفذا اعتداءات بوسطن في 15 من الشهر الجاري، في القائمة السوداء لمكافحة الإرهاب التي أدرج فيها اسم نجلها الأكبر تامرلان.

وقالت جريدة “وول ستريت جورنال” نقلاً عن مصادر حكومية إن “زبيدة” و”تامرلان” أدرجا في قائمة المراقبة التي يتاح لعدد كبير من الوكالات الحكومية الأميركية الولوج إليها.

وتضم القائمة أسماء أكثر من نصف مليون شخص تراقبهم مؤسسات أمنية أميركية مثل المباحث الفيدرالية “إف. بي. آي” ووكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “سي آي إيه”.

ولم توضح المصادر لماذا تم إدراج اسم “زبيدة”، التي وصلت للولايات المتحدة منذ نحو عقد، في القائمة بجانب نجلها “تامرلان” الذي تعتبره السلطات المسؤول عن التخطيط للاعتداءات.

وكان “تامرلان” أدرج في القائمة بناء على طلب من “سي آي إيه” عقب تحذير تلقته السلطات الأميركية من نظيرتها الروسية بخصوص تطرفه، وكانت “إف. بي. آي” فتحت قبل ذلك تحقيقاً بخصوص الشاب ذي الأصول الشيشانية إلا أنها أغلقته قبل وقوع الاعتداء بسبب عدم العثور على أي شيء مثير للشبهات.

وكانت “زبيدة” قالت في حوار مع “وول ستريت جورنال” الأسبوع الماضي أنها كانت تزور الكثير من الصفحات التي يرتادها ابنها الأكبر وأن الاثنين كانا يتحدثان كثيراً بخصوص الدين ويمارسان الإسلام بصورة أكثر تحفظاً من باقي العائلة.

على الرغم من هذا نفت “زبيدة” تبنيهما لأي أفكار متطرفة، وواصلت التأكيد على أن ابنيها بريئان من التهم المنسوبة إليهما.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*