الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » بدء محاكمة خلية الـ22 بتهم تمويل وتأييد الإرهاب

بدء محاكمة خلية الـ22 بتهم تمويل وتأييد الإرهاب

سلم ثلاثة متهمين من خلية 22 إجاباتهم مكتوبة إلى المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض، للرد على التهم الموجهة إليهم من الادعاء العام في تمويل وتأييد الإرهاب، ودعم المقاتلين في العراق بمبالغ مالية كبيرة، واستغلال أموال المتبرعين، والتستر على مخطط لتنظيم القاعدة لاستهداف مصفاة نفط، ونقل المعلومات والأخبار بين السجناء والرسائل والأموال من موقوفين إلى أشخاص خارج السجن.
وحضر، اليوم الثلاثاء، إلى المحكمة أربعة متهمين من خلية 22 لتسليم ردودهم على القضية مكتوبة للقاضي، وهم المتهم (1) والرئيسي، والمتهمون (4-7-9)، وقام أحد المتهمين بالتسليم عن طريق محامٍ، وآخران عن طريق وكلاء، والأخير وعد بتسليم رده غداً.
ويواجه المتهم الأول والرئيس في الخلية بتهم تتعلق بتمويل الإرهاب والعمليات التخريبية، وتسليم أحد الموقوفين 350 ألف ريال، و400 ألف ريال لدعم المقاتلين في العراق، وقيامه بتسليم المتهم (15 من نفس الخلية) مبلغ 1.600.000 لدعم المقاتلين في العراق، والتستر على ما أخبر به أحد الموقوفين بأن تنظيم القاعدة لديه مخطط لاستهداف (مصفاة بقيق)، وإخفاء شرائح حاسوبية تستخدم في تشريك العبوات المتفجرة في داخل استراحة بمحافظة البكيرية، وانتهاج منهج الخوارج في الجهاد الذين لا يشترطون الراية ولا إذن ولي الأمر، وحيازة السلاح، واجتماعه بأشخاص لهم أفكار ضالة، ونقضه تعهداً سابقاً من الابتعاد عن مواطن الشبهات، حيث إن عليه قضية في مشاركته بالاعتداء على أحد ضباط المباحث وتستره على الجاني.
أما التهم الثاني فيواجه تهمة خيانة مهام وظيفته لخدمة الفئة الضالة في الاختلاء بالسجناء ونقل المعلومات بينهم، وتحذير بعض الأشخاص حتى لا يتم القبض عليهم، وارتكابه جريمة رشوة، وأبرز التهم الموجهة للمتهم السابع تأييده للفئة الضالة، ونقضه للتعهدات التي أخذت عليه في القضايا السابقة وهما قضيتان أمنيتان، وخيانته للأمانة باستغلال وظيفته في مؤسسة خيرية في استثمار أموال المتبرعين لصالحه في المجالات التجارية والعقارية.
المتهم التاسع فتهمته تقوم بتستره على عدد من أفراد الفئة الضالة وتمويله للأعمال الإرهابية، وكذبه على جهة التحقيق أثناء التحقيق معه، وانضمامه إلى جماعات محظورة، وانتهاج منهج الخوارج في الجهاد.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*