السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » د الهدلق : مناهجنا تعزز الأمن الفكري

د الهدلق : مناهجنا تعزز الأمن الفكري

استبعد مدير إدارة الأمن الفكري بوزارة الداخلية، الدكتور عبدالرحمن الهدلق، إدراج مادة للأمن الفكري ضمن المناهج الدراسية، مبيناً أن الدراسات أثبتت أن المناهج فيها ما يكفي لتوعية الطلاب وغرس حب الوطن في نفوسهم وحفظهم من الانزلاق في تلك البؤر.
وبرَّأ الدكتور الهدلق المناهج الدراسية من «تفريخ» وزرع الفكر التكفيري في أجساد الطلاب، مشيراً إلى أن الإدارة على تواصل مستمر بجهات التنشئة الاجتماعية لتطوير الأمور وتقييم المناهج.
وبيَّن مدير إدارة الأمن الفكري بوزارة الداخلية أن كثيراً من المعتقلين السياسيين الموقوفين في سوريا والعراق غير مُتديِّنين، مؤكداً أن يذهبوا لتلك الدول استجابةً لما يسمى بـ»الفزعة»، وتحت تأثير قرار لحظي فردي حيث وجدَ كثير منهم، وهم في سن صغيرة «عشرين سنة وأقل» أنهم تائهون وعاجزون عن الوصول إلى ساحات الجهاد التي قصدوها.
وكشف أن معتنقي هذا الفكر غالباً مصابون بمرض الحرمان النسبي الذي ينتج عن أمور اجتماعية كفقد أو طلاق الأبوين أو ظروف اقتصادية وسياسية، ما يدفعهم إلى التورط في مثل هذه الأفعال ظناً منهم أنها ستكمل النقص الذي بداخلهم. وأشار إلى أن هناك جهات تسعى لاجتذاب تلك الفئة من خلال مواقع الإنترنت وتسعى لتجنيدهم حسب فكرها الخاص من خلال تصوير الجهاد على أنه المصباح السحري المحقق للأماني والمفتاح لدخول الجنان، ويكون ذلك من خلال تعميق العلاقات لاكتساب الثقة ومن ثم العزف على أوتار العاطفة وإثارتها من خلال مقاطع فيديو تشحن الشباب بطاقة حماسية تشل تفكيره عن التفكير في العواقب.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*