الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اعتقال فرنسي منتمي للقاعدة في مالي

اعتقال فرنسي منتمي للقاعدة في مالي

قال مصدر حكومي في باماكو أمس الثلاثاء إن القوات الفرنسية اعتقلت مواطناً فرنسياً في مالي يُشتبه في أنه من المجاهدين وذلك عقب ظهوره في شريط فيديو وهو يحذر باريس من مغبة الهجوم على شمالي الدولة الواقعة في غربي أفريقيا.
وقد اعتُقل جيل لو غوان -البالغ من العمر 58 عاماً والذي يُعرف باسم عبد الجليل- بالقرب من مدينة تمبكتو ليلة الأحد الماضي.
وقال المصدر إن لو غوان سيخضع للاستجواب في مالي قبل أن يتم ترحيله إلى فرنسا.
وكانت السلطات الفرنسية تبحث عن جيل لو غوان منذ أكتوبر/تشرين الأول حينما نشر شريط فيديو على موقع يوتيوب حذر فيه فرنسا والولايات المتحدة والأمم المتحدة من التدخل في مالي.
ويُعتقد أن الأسير الفرنسي -الذي عمل في البحرية التجارية كما كان يعمل لحساب منظمة أطباء بلا حدود الخيرية الفرنسية- التحق بصفوف تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بعد أن انتقل إلى مالي مع عائلته بعد فترات عمل قضاها في المغرب وموريتانيا، طبقاً لمصدر أمني مالي.
وقالت إذاعة أرتيال الفرنسية إن لو غوان أسرته القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي العام الماضي واتهمته بالتجسس لحساب الغرب، لكن الجماعة أفرجت عنه فيما بعد.
في هذه الأثناء، قال متحدث عسكري في مالي أمس الثلاثاء إن قوات الأمن فككت جماعة إسلامية مكونة من سبعة أعضاء في العاصمة باماكو. وأضاف النقيب موديبو تراوري أنهم “كانوا سبعة أشخاص متفرقين في أحياء باماكو”.
وذكر أن الخلية “الإرهابية” تم تفكيكها في الفترة من 7 إلى 18 مارس/آذار الماضي، وأن المشتبه في أنهم من المسلحين محتجزون حاليا في السجن المركزي بالعاصمة.
وكان مسلحون إسلاميون قد سيطروا على شمالي مالي العام الماضي في أعقاب انقلاب عسكري في مارس/آذار 2012 أطاح بالحكومة.
وتمكنت قوات فرنسية ومالية من طرد المسلحين من معاقلهم القوية في مدن غاو وكيدال وتمبكتو خلال عملية عسكرية انطلقت في يناير/كانون الثاني الماضي. ولا تزال جيوب من المسلحين في المناطق الجبلية في أقصى الشمال نشطة.
ووافقت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي على إنشاء قوة حفظ سلام قوامها 12 ألفا و600 جندي في الدولة الواقعة غربي أفريقيا، بدءا من يوليو/تموز المقبل.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*