الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » رئيس الصومال يؤكد هزيمة الشباب

رئيس الصومال يؤكد هزيمة الشباب

قال الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود الخميس إن حركة الشباب المجاهدين التي تقاتل الحكومة تواجه الهزيمة، معتبرا أنها هُزمت كقوة مقاتلة، ولن يكون هناك أي خط للمواجهة أو منطقة تخضع لسيطرتها في القريب العاجل.
وبيّن محمود أن الحرب بين الحكومة الصومالية وحركة الشباب دخلت مرحلة جديدة اختفت فيها الخطوط الفاصلة بين الطرفين، مؤكدا أن حكومته شرعت في تنفيذ خطة أمنية تتماشى مع المتغيرات الجديدة وطلبت دعما دوليا في مساعدتها.
إلا أنه حذّر -خلال تصريحاته لشبكة “سكاي نيوز”- من ارتباط الحركة بشبكة القاعدة ومن قدرتها على شن هجمات داخل الصومال وخارجها، مؤكدا على أنها جزء من شبكة إرهابية دولية، وعلى أن التعامل معها عملية دولية، لأن الصومال مجرد بلد صغير سيئ التجهيز والتدريب.
“الرئيس الصومالي: الحرب بين الحكومة الصومالية وحركة الشباب دخلت مرحلة جديدة اختفت فيها الخطوط الفاصلة بين الطرفين”
وأوضح أن الطريقة التي تعمل من خلالها حركة الشباب حين تُهزم عسكريا هي الانخراط في المجتمع، لذلك فإن العمليات الانتحارية والتفجيرات على جوانب الطرق وهجمات القنابل اليدوية ستستمر لبعض الوقت، ولكن سيتم دحر الحركة وهي الآن على وشك أن تُهزم وفي حالة فرار، بحسب قوله.
حلم الدولة
وأعرب محمود عن أمله في أن يصبر الجميع قليلا “لإقامة الدولة التي كنا نحلم بها منذ 22 عاما”، لافتا إلى أن بلاده اقتربت من الخروج من المستنقع.
وسيزور محمود -وهو أول رئيس منتخب منذ أكثر من عشرين عاماً، ويشغل منصبه منذ ثمانية أشهر- لندن الأسبوع المقبل لمشاركة رئيس الوزراء البريطاني، ديفد كاميرون، في رئاسة المؤتمر الذي تستضيفه بلاده حول مستقبل الصومال في السابع من مايو/أيار الحالي.
يذكر أن الرئيس الصومالي كان قد أعلن سابقا أن حركة الشباب المجاهدين تواجه الهزيمة، داعيا الحكومة البريطانية إلى المساعدة في إعادة الصوماليين الذين يعيشون على أراضيها إلى بلادهم للمساهمة في بنائها.
ويأتي هذا في حين أجريت تعديلات في قيادة المخابرات والشرطة الصوماليين، حيث عين العقيد ساعد طاهر سعيد رئيسا للشرطة الصومالية، وبشير محمد جامع رئيسا للاستخبارات خلفا لأحمد فقي الذي استقال من منصبه في 23 مارس/آذار الماضي.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*