الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » سلسلة الحوادث الأمنية بين سوريا وتركيا

سلسلة الحوادث الأمنية بين سوريا وتركيا

عرفت العلاقات التركية – السورية تحسنا ملحوظا، بعيد تسلم حزب «التنمية والعدالة» السلطة بزعامة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان منذ عام 2002، وتطورت هذه العلاقات إلى حد تمت معه إزالة مئات الآلاف من الألغام التي زرعتها تركيا على طول الحدود بين البلدين لحماية نفسها من تسلل مقاتلي حزب العمال الكردستاني (بي كي كي) التركي المحظور.

لكن هذه العلاقات ما لبثت أن ساءت أواخر عام 2011، بعد أن أعلنت تركيا أنها رفعت يدها عن محاولة التوسط في النزاع السوري، وانحيازها إلى جانب المعارضة السورية التي باتت تستخدم تركيا قاعدة خلفية لها.

وفيما يلي أبرز الأحداث الأمنية بين البلدين منذ ذلك التاريخ:

* 2012 – 22 يونيو (حزيران): الدفاعات الجوية السورية تدمر طائرة حربية تركية بينما كانت (بحسب أنقرة) في المجال الجوي الدولي.

– 19 سبتمبر (أيلول): 3 جرحى في بلدة اكتشاكالي التركية (جنوب شرق) برصاص مصدره مركز حدودي سوري حيث يواجه مقاتلو المعارضة السورية القوات النظامية.

– 3 أكتوبر (تشرين الأول): إطلاق قذائف عدة من سوريا تصيب اكتشاكالي وتسفر عن مقتل 5 مدنيين أتراك. ويرد الجيش التركي بقصف عدة «أهداف» في الأراضي السورية.

– 4 أكتوبر: موافقة البرلمان التركي على عمليات عسكرية في سوريا إن دعت الضرورة.

– 10 أكتوبر: تركيا تعترض طائرة ركاب سورية تقوم برحلة إلى موسكو، وتقول أنقرة إن الطائرة تنقل «ذخائر» ومعدات عسكرية، لكن روسيا وسوريا تنفيان وجود أسلحة على متنها. وتسبب الحادث في تصعيد كلامي بين أنقرة من جهة وسوريا وروسيا من جهة أخرى.

– 12 أكتوبر: طائرة مطاردة تركية تبعد مروحية للجيش السوري اقتربت من الحدود (مسؤول تركي).

– 8 نوفمبر (تشرين الثاني): 5 مدنيين أتراك يصابون بجروح في معارك بين الجيش ومقاتلين معارضين سوريين عند مركز رأس العين الحدودي.

* 2013 – 26 يناير (كانون الثاني): حلف شمال الأطلسي يعلن أن الدفعة الأولى من 6 بطاريات صواريخ باتريوت التي نشرها في تركيا لحماية حدودها من أي هجمات محتملة باتت عملانية.

– 11 فبراير (شباط): هجوم بسيارة مفخخة نسبته تركيا إلى أجهزة المخابرات السورية يوقع 17 قتيلا و30 جريحا عند مركز جيلفه غوزو (جنوب شرق). وفي مارس (آذار) أمرت محكمة تركية بوضع أربعة سوريين مرتبطين بنظام دمشق وتركي في الحبس الوقائي، للاشتباه في تنفيذهم الهجوم.

– 2 مايو (أيار): مقتل شرطي عند مركز اكتشاكالي الحدودي برصاص مصدره الأراضي السورية.

– 11 مايو: انفجار سيارتين مفخختين في بلدة الريحانية جنوب تركيا قرب الحدود السورية، مما أدى إلى مقتل 46 شخصا على الأقل، وإصابة نحو مائة، وأنقرة تتهم النظام السوري بالوقوف وراءه.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*