الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » فريق علمي لتطوير الخطبة والخطباء في الشؤون الإسلامية

فريق علمي لتطوير الخطبة والخطباء في الشؤون الإسلامية

أجمل تقرير للفريق العلمي للمساجد مجموعة من الأعمال التي قام بها خلال الفترة الماضية من أبرزها: العمل على إعداد مشروع موسوعة خطب الجمعة، وتتكون من ثلاث مجلدات، سيتم طبعها ونشرها وتوزيعها بين الخطباء للاسترشاد بها. وقد شارك في إعداد الموسوعة عدد من كبار العلماء، وأساتذة الجامعات، ومشاهير الخطباء على مدى عدة سنوات. 

وبشأن مجموعة الكتب والبحوث التي تم دراستها، أفاد التقرير أنها متعددة ومتنوعة تمحورت حول عدد من المسائل والقضايا المتعلقة ببيوت الله، والخطيب وخطبة الجمعة وموضوعاتها ومنها: موسوعة: (زاد الخطباء) إعداد الشيخ الدكتور علي بن عمر با دحدح، وخطبة الجمعة ودورها في تربية الأمة، وكتاب: (الدرر المنتقاة) للشيخ: أمين بن عبد الله الشقاوي، وكتاب: (خطب الجمعة ومسؤوليات الخطباء) إعداد مجلس الدعوة، وكتاب: (وصايا للخطيب.. من أجل إعداد خطيب ناجح وخطب متميزة) للشيخ: سالم العجمي، وكتاب خطب بعنوان: (اتحاف الأحبة بخطب الجمعة) للشيخ: سعد بن عبد الله العجمة الغامدي، وكتاب: ( يوم الجمعة: شرفه، وفضله، ومكانته في الشريعة الإسلامية) للشيخ: زيد بن محمد المدخلي، وكتاب: (المواهب الحسان في وظائف شهر رمضان) لمؤلفه: ناصر الباتل العبري الحربي، وكتاب: (خطب وطنية) للدكتور: عبد الله بن علي بصفر. 

كما درس الفريق بحوثاً وأوراقاً متعددة منها: بحث للدكتور محمد بن عدنان السمان بعنوان: (خطبة الجمعة أهميتها وأثرها في تعزيز الأمن الفكري)، و(دور الخطيب في أثر الخطبة على المجتمع) للشيخ: عبد الله بن محمد النجمي، و(أهمية خطبة الجمعة في الإسلام) للشيخ الدكتور عبد المحسن بن حمد العباد البدر، ومجموعة من الخطب محالة من الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين (نقاء) تخص موضوع التدخين. 

ودرس الفريق مجموعة من المقترحات منها: مقترح إقامة صلاة الكسوف في الجوامع والمساجد الكبيرة فقط، ومقترح اتخاذ المساجد مواقع للعزاء، وإنشاء صالات ومظلات بمرافق المسجد وفرشها لاستقبال المعزين، وفكرة الترجمة الصوتية المباشرة لحضور خطبة الجمعة وغيرها من الخطب والندوات الدينية إلى اللغات الأكثر شيوعًا عبر وسائل الإعلام، ومقترح استخدام بعض الحدائق الكبيرة كمصليات للعيد والاستسقاء، ومقترح حول إلغاء مصليات النساء المعزولة عن المساجد، وإزالة أبواب مصليات النساء كليًا، واستبدال ستائريها فقط، ومقترح أن تكون الصلاة على الجنائز بعد السنة الراتبة. 

ومن الموضوعات التي درسها الفريق موضوع (العنف الأسري) وإعداد صيغة علمية مناسبة في الموضوع لتُضمّن في مشروع تعميم يُرسل إلى الفروع، وموضوع (الحقيبة الشاملة) للخطباء، وموضوع حث أئمة المساجد على بث الوعي بأهمية العلم، ومشكلة الأمية وأخطارها على الفرد والمجتمع. وموضوع إقامة مسابقة باسم (صوت الحق) لأفضل مؤذن، وتكون رعاية المسابقة والإشراف عليها من قبل معالي الوزير. 

الجدير بالذكر أن الفريق العلمي للمساجد يشرف عليه فضيلة وكيل الوزارة لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، ويرأسه الشيخ سليمان الطريم مدير المكتب العلمي. 

ويضم في عضويته عدداً من أصحاب الفضيلة المشايخ، وأساتذة الجامعات يهتم بكل ما يتعلق بشؤون المساجد من الناحية الشرعية، وبالذات خطبة الجمعة والبحوث والدراسات العلمية المتعلقة بهذا الشأن. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*