الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » رسالة بخط يد جوهر تكشف خبايا تفجيري بوسطن

رسالة بخط يد جوهر تكشف خبايا تفجيري بوسطن

يبدو أن جوهر تسارنييف، المشترك مع أخيه في تفجيري ماراثون بوسطن الذين وقعا منتصف أبريل/نيسان الماضي، كتب رسالة قبل اعتقاله اعترف فيها بالأسباب التي دفعته للقيام بهذا العمل.

فقد ذكرت شبكة “سي.بي.سي نيوز” أمس الخميس أن تسارنييف كتب قبيل اعتقاله كلمات مرتجلة، أوضح فيها السبب الذي دفعه للقيام بهذا العمل، ألا وهو الرد على تجاوزات الأميركيين في حق المسلمين وأن ضحايا الاعتداء هم “أضرار جانبية” للأعمال التي قامت بها الولايات المتحدة في العراق وأفغانستان.

وقال جوهر في هذه الملحوظة “عندما تعتدون على مسلم فأنتم تعتدون على كل المسلمين”، بحسب ما أورد الصحافي في شبكة “سي بي سي نيوز”، جون ميلر الذي لم يسم مصدره.

وكتب جوهر، الشقيق الأصغر للمتهم الرئيسي تيمور لنك تسارنييف، هذه الكلمات بقلم حبر على جدار قمرة قيادة المركب الذي اختبأ فيه في 19 أبريل/نيسان داخل حديقة أحد سكان بوسطن، الذي أخطر الشرطة لاحقاً بمكان جوهر.

كما سجّل جوهر وهو جريح أن شقيقه الأكبر الذي قتل قبل ذلك بيوم في سن السادسة والعشرين خلال تبادل إطلاق نار مع الشرطة، أصبح من “شهداء الجنة”، وأنه ينوي اللحاق به، وتتفق هذه القصة مع ما قاله جوهر تسارنييف في المستشفى رداً على أسئلة المحققين وهي تشكل دليلاً إضافياً بالنسبة للادعاء.

يذكر أن تفجيري بوسطن أوقعا بولاية ماساتشوستس (شمال شرقي الولايات المتحدة) ثلاثة قتلى وأكثر من 260 جريحاً في 15 أبريل/نيسان الماضي. ويواجه جوهر عقوبة الإعدام بتهمة استخدام سلاح دمار شامل. ومن المقرر أن يمثل صديقه روبيل فيليبوس، المتهم بالكذب على المحققين بعد الحادث، أمام القاضي من جديد اليوم الجمعة في نيويورك.

كما اعتقلت الشرطة طالبين آخرين صديقين للمشتبه به هما دياس قادرباييف وعصمت طزياكوف، المتهمان بإعاقة عمل القضاء لأنهما أخفيا جهاز الكمبيوتر العائد إلى تسارنييف بعد ثلاثة أيام من الهجوم. وأكد وكيل عصمت طزياكوف المحامي أركادي بوخ أن موكله نفى أي ضلوع له في الاعتداء.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*