السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » القاعدة خلف تفجير جامع " سارية " بالعراق

القاعدة خلف تفجير جامع " سارية " بالعراق

أعلنت قيادة شرطة محافظة ديالى، اليوم السبت، أن قواتها اعتقلت أربعة من عناصر تنظيم القاعدة نفذوا التفجير الذي استهدف جامع سارية، وسط بعقوبة، عقب صلاة الجمعة أمس، خلال عمليات أمنية نفذتها في مناطق متفرقة من المحافظة. وأشارت إلى أنهم كانوا متنكرين بزي عمال بناء، فيما أكد الوكيل الأقدم لوزارة الصحة، خميس السعد، أن الحصيلة النهائية للتفجير بلغت 129 قتيلاً وجريحاً.

وقال قائد شرطة ديالى، اللواء الركن جميل كامل الشمري خلال مؤتمر صحافي عقده في موقع الحادث وسط بعقوبة: إن “قوة من الشرطة نفذت، في ساعة متقدمة من ليل أمس، عمليات دهم وتفتيش في مناطق متفرقة من بعقوبة، أسفرت عن اعتقال ثلاثة من منفذي التفجير الذي استهدف المصلين عقب خروجهم من جامع سارية وسط المدينة أمس الجمعة”، حسب ما أوردت “المدى بري”.

وأضاف الشمري أن “المعتقلين الأربعة ينتمون إلى تنظيم القاعدة واستغلوا عملهم كعمال بناء في إحدى الدور السكنية قيد الإنشاء القريبة من مكان الحادث، وفجروا العبوة المحشوة بأكثر من 500 قطعة من (الصجم)، على المصلين”، مشيراً إلى أن عملية الاعتقال “استندت إلى معلومات استخبارية دقيقة”.

يذكر أن ديالى شهدت أمس الجمعة (17 أيار/مايو الجاري)، مقتل وإصابة ما لا يقل عن 86 شخصاً بتفجير عبوة ناسفة استهدف المصلين عقب خروجهم من جامع سارية وسط بعقوبة، بعد مشاركة في “جمعة خيارنا حفظ هويتنا”، مؤكدين أن هذه التسمية أتت موحدة مع “المحافظات الست المنتفضة”، وأن اختيار الاسم أتى بسبب “الظلم والعدوان والقتل والخطف والاعتقال والتهميش والإقصاء للمدن الست”. كما شهد جامع سارية في 5 /إبريل نيسان الماضي، مقتل وإصابة ما لا يقل عن 20 شخصاً بتفجير استهدف المصلين عقب خروجهم من الجامع، فيما اتهمت هيئة علماء ديالى الأجهزة الأمنية “الطائفية” بـ”تدبير التفجير”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*