السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اندلاع مواجهات مسلحة شمال مالي

اندلاع مواجهات مسلحة شمال مالي

اندلعت مواجهات مسلحة بين الحركة الوطنية لتحرير أزواد ومسلحين يقودهم عرب في شمال مالي أمس الجمعة، حسب ما أفادت به مصادر عسكرية وأخرى من المتمردين. 

وقالت الحركة الوطنية لتحرير أزواد إن قواتها تعرضت لهجوم في مدينة أنفيس من طرف رتل من المقاتلين الإسلاميين الجمعة.

وذكرت الحركة أنها تقاتل حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا، وهي حركة إسلامية سيطرت على مدينة غاو لشهور في وقت سابق هذا العام قبل استعادتها في الهجوم الفرنسي على المسلحين الإسلاميين.

بدوره قال المتحدث باسم الحركة الوطنية من باريس موسى أكراتومان إن الاشتباكات استمرت صباح اليوم السبت وأدت إلى مقتل اثنين في صفوف الحركة وسبعة من المسلحين حتى الآن.

من جانبه أكد ضابط في الجيش المالي -رفض كشف اسمه- وقوع اشتباكات عنيفة، وذكر أن الاشتباكات وقعت بين عناصر من الحركة الوطنية لتحرير أزواد وجماعة عربية تتخذ من شمال تمبكتو مقرا لها.

ويسلط هذا العنف الضوء على جيوب المقاتلين الذين نجوا من الحملة العسكرية التي قادتها فرنسا لمدة أربعة أشهر ضد المسلحين الإسلاميين في شمال مالي قبل الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 28 يوليو/تموز المقبل.

وتسيطر الحركة الوطنية لتحرير أزواد على مدينة كيدال إلى جانب حركة الطوارق المتمردة التي تطالب بحكم ذاتي، وترفض الحركتان وجود الجيش والدولة الماليين في المدينة.

وخاضت القوات الفرنسية منذ 11 يناير/كانون الثاني الماضي إلى جانب الجيش المالي، حربا ضد مجموعات مسلحة سيطرت على مناطق واسعة من شمال مالي، وذلك بتفويض أممي.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*