السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » كاتب أمريكي: لماذا لم تعترف أمريكا بالإخوان كـ«منظمة إرهابية»؟

كاتب أمريكي: لماذا لم تعترف أمريكا بالإخوان كـ«منظمة إرهابية»؟

أشار «بول استوليف» الكاتب الأمريكي أن تفجير ماراثون بوسطن يرجع إلى مجموعة تتبنى الإرهاب، وتحمل مسمى الإخوان المسلمين، متسائلا لماذا لم يعترف بكونها منظمة إرهابية، خاصة أن حماس التي تعتبرها حكومة أمريكا تنظيم إرهابي عالمي متخصص، هي امتداد لسياسة جماعة الإخوان المسلمين ، بحسب قوله.
وأضاف الكاتب – في مقال له في موقع «ليبرتي نيوز» الأمريكي- أنه منذ عام 2003 وجماعة الإخوان المسلمين تعتبر الولايات المتحدة بمثابة عدو لها، في نفس الوقت التي لديها مجموعات تعمل في أمريكا مثل مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية، والجمعية الإسلامية لأمريكا الشمالية، والمعهد العالمي للفكر الإسلامي.
ونوه الكاتب أيضا إلى أن بعض هذه المجموعات تمتلك غالبية المساجد في الولايات المتحدة ،مثل مسجد الجمعية الإسلامية في بوسطن في كمبريدج الذي حضر فيه إخوة “ترانسيف” المشتبه به في تفجيرات بوسطن، مشيرا إلى أن هذا المسجد ليس لديه علاقات مع منظمة الثقة الإسلامية في أمريكا الشمالية فحسب، بل لديه علاقات مع الإسلاميين مثل الزعيم الروحي لجماعة الإخوان المسلمين يوسف القرضاوي المحظور دخوله للولايات المتحدة، مبررا ذلك «لأنه يشجع على الجهاد ضد جنودنا ويعترف به المعهد العالمي للفكر الإسلامي كعضو مؤسس وعلى رأس مجلس الإدارة»، وسيد قطب رجل الدين الإخواني الذي أثر في أسامة بن لادن.
وأضاف الكاتب أن مسجد دار الهجرة الذي كان يحضره منفذو أحداث سبتمبر 2011، كان لديه اتصالات مباشرة مع جماعة الإخوان المسلمين، ولاحظت وزارة الخزانة الأمريكية انه يعمل كجبهة لنشطاء حماس في الولايات المتحدة ويرتبط بالمتطرفين الإسلاميين.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*