السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » المغرب يفرج عن قاصرين شاركوا في أحداث شغب

المغرب يفرج عن قاصرين شاركوا في أحداث شغب

وجه العاهل المغربي الملك محمد السادس بإطلاق سراح قاصرين اعتقلوا على خلفية أحداث شغب سبقت مباراة لكرة القدم نظمت في مدينة الدار البيضاء في 11 أبريل (نيسان) الماضي.

وكانت السلطات الأمنية قد اعتقلت العشرات من المشجعين الذين قاموا بأعمال تخريب قبل مباراة لكرة القدم جمعت بين فريقي الرجاء البيضاوي والجيش الملكي، بينهم أطفال قاصرون، وأطلقت الصحف على هذه الأحداث اسم «الخميس الأسود».

وكانت أسر هؤلاء الأطفال القاصرين تتظاهر بشكل يومي للمطالبة بالإفراج عنهم، وتقول إنهم أبرياء من التهم التي نسبت إليهم. وأفاد بيان صادر أمس عن وزارة العدل بأنه «شعورا بمعاناة الأسر واقتناعا بأن عددا كبيرا من الشباب الذين تم إيقافهم انساقوا بشكل لا إرادي لارتكاب أعمال العنف،، أعطى الملك محمد السادس تعليماته إلى مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات بصفته رئيسا للنيابة العامة، لتقديم ملتمسات للهيئات القضائية المعنية، وتسليمهم لأسرهم، إلى حين بت المحكمة في التهم المنسوبة إليهم».

وذكر المصدر ذاته أن تلك الأحداث تسببت في إحداث خسائر مادية مهمة بممتلكات الغير، وقامت مصالح الأمن على أثر ذلك بإيقاف 214 شخصا تم تقديمهم للعدالة، من بينهم أطفال قاصرون وكذا مراهقون، وراشدون لهم سوابق قضائية في مجال الاتجار في المخدرات.

وأشارت وزارة العدل إلى أنه «منذ 15 أبريل الماضي جرى تفكيك عدة شبكات لترويج المخدرات وحجز كمية مهمة من الأقراص المخدرة التي يجري ترويجها بين صفوف القاصرين».

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*