الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تونس : وزارة الداخلية تكشف عن مخططات وصور إرهابيين ضمنهم أبو عياض.

تونس : وزارة الداخلية تكشف عن مخططات وصور إرهابيين ضمنهم أبو عياض.

لا تزال الحكومة التونسية عبر أجهزتها الأمنية والعسكرية تعمق البحث في الأنشطة الإرهابية التي عرفتها تونس ما بعد الثورة ، وضمنها عملية اغتيال المعارض شكري بلعيد . وفي هذا الإطار ، عرض المتحدث باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي خلال ندوة صحفية يوم الجمعة 31 متي 2013  صورة سيف الله بلحسين الملقب بـ “أبو عياض” ضمن صور المورطين في الأحداث الإرهابية التي شهدتها تونس منذ 14 يناير 2011.

وذكر المتحدث باسم وزارة الداخلية أنه تم إيقاف 3 عناصر رئيسة مورطة أحداث جبل  الشعانبي يوم 28 ماي الماضي.

كما أخبر عن إيقاف عنصر آخر في القصرين بعد نزوله من جبل الشعانبي ليبلغ عدد الموقفين 44 عنصرا إلى حد الآن.

وتطرق السيد العروي إلى الأحداث الإرهابية التي شهدتها تونس بعد 14 يناير  وهي كالأتي: الروحية (18 ماي 2011) – بئر علي بن خليفة (2 فبراير 2012) – فرنانة جندوبة ( 6 ديسمبر 2012) – الشعانبي (10 ديسمبر 2012) – إغتيال شكري بلعيد ( 6 فبراير 2013) – مخزن الأسلحة المنيهلة (18 فيفري 2013) – الشعانبي (أفريل 2013) . 

ومن المعلومات التي أفصح عنها الممثل الرسمي لوزارة الداخلية في ندوة صحفية عن آخر التطورات فيما ما يعرف بقضايا مخازن الأسلحة وتجميعها كذلك أحداث الشعانبي  بعد الحصول على إذن قضائي الصور الشخصية للمفتش عنهم سواء في قضية  اغتيال شكري بالعيد او أحداث الشعانبي او مخزن الأسلحة بمدنين والمنيهلة وجندوبة.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية ان من وردت هوياتهم وصورهم هم إما المتورطون مباشرة في تمويل أو دعم الإرهابيين  المتحصنّين بجبل الشعانبي  مذّكرا بأهم ما جاء في تفاصيل العمليات المسلّحة التي شهدتها تونس من أحداث الروحية الى أحداث الشعانبي مرورا باغتيال شكري بالعيد خاصة فيما يتعلق ببصمة اليد اليمنى للمظنون فيه الرئيسي في اغتيال شكري بالعيد المدعو كمال القضقاضي والتي عثر عليها في سيارة الفورد التابعة لشركة الكهرباء والغاز  وقيامه بالمشاركة في عملية نقل الأسلحة من جهة حي الخضراء الى المنيهلة تحديدا حي الجمهورية حيث تم العثور على مخزن معدّ لتخزين المياه المعدنية كان اكتراه شخص معروف بالجهة من ذوي السوابق العدلية في المخدرات والاتجار في الخمر خلسة.

وتجدر الإشارة إلى أن أنصار الشريعة التي يتزعمها أبو عياض هي جماعة متطرفة تتبنى العنف لفرض قناعتها ونمط تدينها على المجتمع ولا تعترف بالدولة التونسية وحكومتها ومؤسساتها ، وتعتبر حكومة علي العريض حكومة “الطاغوت” . وكانت هذه الحركة قد قررت تنظيم مؤتمرها الثالث ضدا على قرار وزير الداخلية الذي يمنع عقد اجتماعات بدون ترخيص . كما سبق لأبو عياض أن وجه رسائل إلى الحكومة التونسية يهددها فيها بتحويل تونس “أرض جهاد” مثل أفغانستان والعراق . الأمر الذي فرض على الحكومة أن تتعامل بحزم مع أنشطة أنصار الشريعة .  

تسلسل الاحداث 

بعد 14 جانفي

احداث الروحية حسب ما اعلنت عنه وزارة الداخلية فإن أول الاحداث سجلت بمنطقة الروحية بتاريخ 18 ماي 2011 حيث تم تبادل لإطلاق نار تم اثرها قتل مسلّحين واستشهد في العملية عسكريون من قوات الجيش الوطني.

عملية بئر علي بن خليفة

اثر هاته العملية جاءت عملية بئر علي بن خليفة بتاريخ 2 فيفري 2012 حيث تواترت الابحاث لتكشف عن مجموعة ارهابية وتم حجز 34 قطعة كلاشينكوف بجهة القصرين كما تم ايقاف عدّة  عناصر متورطة.

عملية فرنانة بجندوبة

عملية فرنانة بجندوبة سجلّت بتاريخ 6 ديسمبر 2012 حيث تم الكشف عن عدة اشخاص من بينهم تونسيون وجزائريون حاولوا التنقل عبر الكاف والقصرين للتمركز في الجبال  وقد أمكن ايقاف 6 أشخاص وحجز كمية من المتفجرّات.

عملية اغتيال انيس الجلاصي

عملية اغتيال الوكيل الأول انيس الجلاصي او ما يعرف بأول شرارة لأحداث الشعانبي حيث تمت مواجهات وإطلاق نار أثناء عمليات تمشيط أدت إلى وفاة وكيل الحرس وتبين أن القاتل ومطلق النار هو جزائري الجنسية ومطلوب للسلطات التونسية والجزائرية منذ أحداث الروحية. كما كشفت الأبحاث أن عناصر تونسية ساعدته للتمركز بالشعانبي.

احداث الشعانبي

تواصلت أحداث الشعانبي حيث قامت قوات الأمن والوحدات المختصة بإيقاف عدة أشخاص قال الناطق الرسمي باسم «وزارة الداخلية» ان احدها سبق له النشاط ضمن أنشطة «أنصار الشريعة» وان التحقيقات كشفت عن وجود مخطط إرهابي  به أطراف ليبية وجزائرية وتونسية كانت تسعى إلى تنفيذ مخططات إرهابية تستهدف مقرات أمنية وعسكرية .

عملية دوّار هيشر

إبان الأبحاث والتحقيقات مع الأطراف الموقوفة على ذّمة قضية الشعانبي اعترفت المجموعة بوجود كمية من الأسلحة مخبأة بمنزل شخص بجهة دوار هيشر فتحولت الوحدات إلى هذا المنزل حيث تم  تبادل إطلاق نار  نتجت عنه وفاة زوجة صاحب البيت .

عملية حي التضامن

وأكد الناطق الرسمي انه في نفس تلك الليلة دلّ احد الموقوفين على منزل ثان بجهة التضامن تم من خلاله حجز كميات صغيرة  ايضا من بينها قروناد وعدد اثنين من سلاح الكلاشينكوف  .

عملية منزل  بن عروس

وبعد ثلاثة أيام من عملية دوار هيشر كشفت الأبحاث عن منزل ثالث بجهة بنعروس عثر بداخله أيضا على «قروناد وكلاشينكوف ».

عملية مدنين

وأكد الناطق الرسمي لوزارة الداخلية ان الوحدات الأمنية وبمواصلة أبحاثها الاستخباراتية تمكنت من إيقاف شخص كشف عن مخبإ أسلحة بجهة مدنين فتمت مداهمته من قبل الوحدات المختصة وتبين ان صاحب البيت هو عون امن مستقيل منذ سنة 2008 وان هذه العملية كشفت عن كميات كبيرة من الأسلحة.

عملية المنيهلة 18ماي 2013

تواصلت عمليات الإيقاعات من أول أحداث الروحية إلى حين بلغت عملية سرقة سيارة الـ «ستاغ» من نوع فورد من جهة حي  الخضراء  حيث بمتابعة السيارة تم العثور على  مخزن الأسلحة داخل حي الجمهورية حيث تم حجز كميات كبيرة جدا من الأسلحة  من بينها قذائف يدوية .

بصمة قاتل بالعيد وعلاقتها بالأسلحة

بحجز السيارة المسروقة وعرضها على المسح الفنّي عثر على بصمة اليد اليمنى للمظنون فيه كمال القضقاضي وذلك على مستوى الباب الأيسر للسيارة وأكد الناطق الرسمي ان الطرف الأخير المقبوض عليه لم ينكر معرفته بقاتل شكري بالعيد وان هذا الأخير هو من قام بنقل الأسلحة من جهة حي الخضراء إلى المنيهلة على متن سيارة الستاغ.

إيقاف صابر المشرقي

صابر المشرقي هو من قام بعملية كراء المستودع الكائن وسط حي الجمهورية بالمنيهلة وبالطابق السفلي لمنزل ..بغاية تخزين المياه المعدنية وهو ما أكده صاحب البيت والجيران الذين عاينوا شاحنات البضائع والسلع ولكن لم يروا ما بداخلها رغم ان هذا المخزن يقع في واجهة حلاّق الحومة .

وأكد الناطق الرسمي للوزارة انه بمنزل صابر المشرقي عثر على كميات كبرى من الأمونيتر وكتب عن صناعة المتفجرات وانه تم إخضاعه للتحقيق .

حقائق عن الشعانبي

من بعض حقائق الشعانبي أكد ممثل وزارة الداخلية ان التحقيق أذن بنشر بعض الصور المتعلقة بأماكن التجمعات وبصور المفتش عنهم ..وانه اي هذه المجموعة التي بلغ عدد موقوفيها الى اليوم 45 موقوفا  هي محاولة تمركز في الجبل لاستقطاب اكبر عدد وتجميع الأسلحة قبل المرور إلى عملية التنفيذ وانه تم هدم 16 عشّة «قونة» للمسلّحين .

موسى أبو رحلة

وأكد الناطق الرسمي انه تم رصد اجتماعات بين المجموعة وبين مجموعات أخرى جزائرية ومن مالي واليمن وعدد من بؤر التوتر  بما يعرف بخلية تنظيم موسى أبو رحلة.. التابعة لتنظيم القاعدة .

-- خاص بالسكينة:سعيد الكحل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*