السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » "الحوار الوطني" يستهدف الطلاب بكتاب "تعزيز الأمن الفكري"

"الحوار الوطني" يستهدف الطلاب بكتاب "تعزيز الأمن الفكري"

أصدر مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني مؤخراً، كتاباً بعنوان “تعزيز الأمن الفكري في ضوء النماذج والتجارب العالمية المعاصرة للحوار” للدكتور يوسف بن محمد الهويش.

وتكمن أهمية هذا الإصدار، في كونه يتناول جانباً مهماً في الحياة العامة، وهو تعزيز الأمن الفكري، وما يترتب على تعزيزه من إيجابيات، من أهمها حماية الخصائص العقدية والثقافية والأخلاقية.

وتأتي هذه الدراسة للتعرف إلى واقع تطبيق الحوار، والوقوف على المشكلات الفكرية المترتبة على ضعف الحوار، والتعرف على الجهود والنماذج والتجارب العالمية المعاصرة للحوار التي تعزز الأمن الفكري، والتوصل إلى وسائل وأساليب علاج المشكلات الفكرية المترتبة على ضعف الحوار، والتعرف على علاقة تعزيز الأمن الفكري بتطبيق الحوار لدى طلاب المرحلة الثانوية بمدينة الرياض.

وأوضح “الهويش” بأن مركز الملك عبدالعزيز دائماً ما يدعم مثل هذه الدراسات المهمة التي تمس واقع الشباب، ويحتاجها الميدان التربوي، باعتباره الجهة الأولى المعنية بالجانب الوقائي المتعلق بالأمن الفكري.

ويأتي أسلوب الحوار بنماذجه وتجاربه المتعددة من أهم الأساليب التي يجب تطبيقها وممارستها داخل الأسرة، وفي الميدان التربوي؛ لتعزيز الأمن الفكري، وقد جاءت هذه الدراسة مؤكدة لذلك.

وبيَّن أنه بدأ الكتاب بمقدمة تتناول المفهوم الشامل للأمن، وأنه من أهم المتطلبات الأساسية للحياة الإنسانية، وأن له أنواعاً، منها: الأمن الاجتماعي، والسياسي، والاقتصادي، والجنائي، والغذائي، والوطني، والثقافي، والبيئي، والمعلوماتي، وصولاً إلى الأمن الفكري الذي يُعَدُّ أهمها. وينقسم الكتاب إلى ثمانية فصول.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*