الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اليمن: ضبط شحنة أسلحة وصواريخ على متن سفينة

اليمن: ضبط شحنة أسلحة وصواريخ على متن سفينة

كشفت السلطات اليمنية، أمس السبت، أن الأجهزة الأمنية ضبطت شحنة سلاح جديدة صناعة تركية في محافظة تعز، جنوب غرب اليمن. فيما قالت مصادر أمنية في مصلحة خفر السواحل اليمنية : إن شحنة أسلحة أخرى تم إنزالها في عرض البحر الأحمر بمديرية ذباب على متن قاربين مخصصين للصيد وقبل صلاة الجمعة» امس الاول» قبل أن يتم نقلها إلى مزرعة في الشاطئ. فيما أصدر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، امس السبت قرارا بالإفراج عن المعتقلين على ذمة اضطرابات وقعت إبان ثورة السابع عشر من فبراير 2011 التي أطاحت بالرئيس اليمني السابق علي

عبدالله صالح، ونص القرار على الإفراج عن كل المعتقلين على ذمة المشاركة في الثورة الشبابية ضد نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح «باستثناء من وجهت إليهم تهم رسمية».وأكد مصدر أمني بمحافظة تعز، جنوب غرب اليمن لـ»المدينة» أن شحنة أسلحة ضبطتها أجهزة الأمن ظهر الجمعة، في منطقة واجحة الواقعة بين مديريتي ذباب والمخا (وهي أهم منطقة إنزال للمهربين) بالقرب من مضيق باب المندب في البحر الاحمر.ووفقا للمصدر فان الشحنة التي تحوي أسلحة مختلفة كانت على متن شاحنة نقل كبيرة من نوع دينا حيث تم إخفاء الأسلحة تحت كميات من الملح على متن الدينا.

المصدر أضاف انه تم نقل السيارة إلى إدارة امن المحافظة حيث شرعت الأجهزة الأمنية في التحقيق حول الشحنة .وأكد مصدر ملاحي لـ «المدينة» أن الأهالي في قرية الرواع التابعة إدارياً لمديرية ذباب استطاعوا أمس الجمعة حجز شحنة أسلحة كانت على متن شاحنة من نوع دينا قبل أن تأتي قوة من اللواء 17 مشاة المتمركز في المنطقة وتسيطر على الشحنة التي أرسلت إلى قيادة محور تعز في عاصمة المحافظة.وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه لخطورة القضية إن صيادين اتصلوا بعمليات المنطقة العسكرية الرابعة وأبلغوها بوصول شحنة السلاح فردت عليهم بأنها قد تلقت بلاغات أمنية بذلك وذلك بعد أن كان الصيادون قد شاهدوا سفينة صغيرة قد أفرغت الأسلحة في قاربين.وافرغ القاربان حمولة الأسلحة يوم الخميس الماضي في منطقة الكدحاء الساحلية التي تبعد عن المخاء بنحو 14 كيلومترا.وأوضح المصدر أن الشحنة التي تحتوي في جزء كبير منها على مقذوفات صاروخية، تتبع تاجر سلاح معروف يدعى «س. م. المحمري» ووصلت المياه اليمنية على متن سفينة مملوكة لشخص يدعى «عبده سليمان» قبل أن تفرغ الأسلحة في قاربين يملكهما «جمال. م. ع.» و«عارف. م».وأضاف أن تاجر السلاح الذي وصلت الشحنة لحسابه هو ابن أخ ضابط عسكري يدعى «ع. المحمري» الذي كان قائداً لكتيبة سبق أن اشتركت في إحدى جولات الحرب بصعدة وتعرضت لحصار من المسلحين الحوثيين كان سبباً في جلب حظوة لهذا الضابط.

من جهته أكد ضابط عسكري يخدم في اللواء 17 مشاة، ضبط شحنة السلاح، قائلاً إن قوات من الشرطة العسكرية قد أوصلتها إلى قيادة المحور في تعز.لكن الضابط قال إنه لا يعرف نوع الأسلحة التي تشتمل عليها الشحنة، مشيراً إلى أن السلطات العسكرية في اللواء 17 مشاة عاينت فقط الجزء العلوي من الشحنة وبدت فيها مسدسات.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*