الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » واشنطن ترصد خمسة ملايين دولار لمن يساهم في اعتقال مختار بلمختار.

واشنطن ترصد خمسة ملايين دولار لمن يساهم في اعتقال مختار بلمختار.

تخوض الولايات المتحدة الأمريكية حربا من نوع خاص  ضد إرهابيي الساحل والصحراء لما باتوا يشكلونه من خطر حقيقي على الأمن الإقليمي والدولي . وفي هذا الإطار أعلنت الولايات المتحدة ، يوم الاثنين 3 يونيو الجاري ، أنها رصدت مكافأة يصل مجموعها إلى 23 مليون دولار لمن يقدم معلومات تساعد في اعتقال الجهادي الجزائري مختار بلمختار وزعيم جماعة بوكو حرام الإسلامية النيجيرية وغيرهما من المسئولين المتشددين. 

فالولايات المتحدة توظف سلاح المال للقضاء على القيادات الإرهابية التي شكلت تنظيماتها المتطرفة ومولتها من الأموال التي تحصل عليها بخطف الرهائن والاتجار في المخدرات . 

ووضعت  وزارة الخارجية الأمريكية  برنامجا تحت اسم “مكافآت من أجل العدالة” ، ويشمل اعتقال أو اغتيال  قادة في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بشكل أساسي، وهو يعرض منذ 1984 مبالغ مالية على كل شخص يدلي بمعلومات تساعد في اعتقال أو تصفية إفراد يهددون مصالح الولايات المتحدة.

والمكافأة الأكبر، سبعة ملايين دولار، مخصصة للرقم واحد المفترض في بوكو حرام أبو بكر شيكاو الذي يقاتل حاليا الجيش النيجيري في شمال شرق البلاد.

كما عرضت خمسة ملايين دولار  لمن يقدم معلومات حاسمة تتعلق بالجزائري بلمختار وهو زعيم سابق لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الذي أسس جماعته الخاصة في نهاية 2012 تحت اسم “الموقعون بالدم).

وبلمختار الذي أعلنت تشاد مقتله في نيسان/ابريل الماضي ، هدد قبل عشرة أيام بشن هجمات جديدة في النيجر بعد اعتداءات انتحارية في نهاية أيار/مايو. وكانت مجموعته شنت عملية احتجاز رهائن كبيرة في كانون الثاني/يناير في مجمع للغاز في الجزائر.

 ورصدت خمسة ملايين دولار أخرى مقابل القضاء على يحيى أبو الهمام احد القادة الجزائريين في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي المتهم بالتورط في مقتل رهينة فرنسي في 2010.

كما رصدت مكافأة بقيمة ثلاثة ملايين دولار مقابل معلومات عن كل من مالك ابو عبد الكريم احد قادة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وعمر ولد حماحاتي المتحدث باسم حركة التوحيد والجهاد التي طردتها القوات الفرنسية من مالي في كانون الثاني/يناير الماضي .

وأوضح مسئول في الخارجية الأميركية لوكالة فرانس برس إن “تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي يزيد نشاطه في شمال وغرب إفريقيا. انه جزء من المجموعات الأولى التي تخطف مقابل فديات في الشبكة الإرهابية العالمية.

 

-- خاص بالسكينة:سعيد الكحل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*