الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ( همومنا ) يناقش شبكات التواصل الاجتماعي

( همومنا ) يناقش شبكات التواصل الاجتماعي

طرح برنامج (همومنا) عبر القناة الأولى مساء أمس موضوع أبعاد الإعلام الجديد عنوانا لبحثه هذا الأسبوع فألقى الضوء على العديد من الجوانب التي افرد لها زوايا عديدة شارك في طرحها كل من د. فايز بن عبدالله الشهري عضو مجلس الشورى وعضو لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات والكاتب والباحث في استخدامات الانترنت والزميل المهندس هاني الغفيلي مدير إدارة الإعلام الالكتروني ب “الرياض”.

وقد ذكر د.فايز خلال الحلقة أن الإقبال على شبكات التواصل الاجتماعي المعروفة لدى شباب دول الخليج في ازدياد لكونها تتناغم مع همومهم بشكل يومي ولعدم وجود أماكن مناسبة لقضاء وقت فراغهم مبينا أن معظم الشبكات الاجتماعية تطلب رقم الهاتف الجوال في مراحل معينة حتى يكون لديها ثروة من المعلومات لبيعها على شركات التسويق

وابرز الفايز ان الناس حاليا لم تعد تستفيد من عناقيد وثمار الانترنت الكبيرة ليصبح الغالب فيه ترويج الشائعات والأكاذيب وقال ان المئات من الوثائق المزورة التي ظهرت وتظهر على الشبكات الاجتماعية تحمل اتهامات وتوقيعات مزورة وتوجيهات وتعاميم غير صحيحة

وأكد في حديثه على انه لا يوجد حاليا إعلام مستقل في أي مكان بالعالم لا باليوتيوب ولا غيره وقال إن هذه مسألة واضحة وليست مدار نقاش وقال إننا بحاجة إلى معالجة المسألة الأخلاقية في التعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي.

وذكر الزميل المهندس الغفيلي في متابعته لمحاور البرنامج إن السعوديين هم أكثر مستخدمي اليوتيوب على مستوى العالم وذلك ما أكدته الدراسات وقال إن هذا هو حالهم أيضا مع تويتر مشيرا إلى أن الشاب السعودي يفتقد إلى الترفيه المناسب ما يجعله يقضي وقت طويلا في تفاعله مع شبكات التواصل الاجتماعي وحذر المهندس هاني من خطورة مواقع التواصل الاجتماعي على الأطفال وقال إنهم يستخدمون تقنية عالية المستوى وفي حاجة للمتابعة ومهما وجهناهم وخاطبناهم فإنهم بمرحلة عمرية لا يمكن في اغلب الأحيان أن يقدروا أبعادها معتبرا الهواتف الذكية التي يحملها الكثير هي حاليا اقرب إلى الحواسب منها إلى الهواتف بما شملته من تحديث وتطوير أوصلها لمستويات عالية في الوظائف والاستخدام.

البرنامج اثأر في طرحه أيضا إن الفيس بوك والتويتر وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت بيئة حاضنة للعاطلين عن العمل والفاشلين في بعض الأحيان وكذلك الباحثون عن الشهرة بأي أسلوب آو إثارة وأكد أن بعض هذه المواقع تعمل على خدمة أجندة خارجية عبر حسابات وهمية ومع ذلك فان هذا لا ينفي أن تكون لها أبعاد ايجابية وهناك من تمكن من توظيفها لذلك وحقق أهدافا رائعة تصب في مصلحة المجتمع.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*