الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الجندي الأمريكي قاتل ال 16 أفغانيا يقر بالذنب

الجندي الأمريكي قاتل ال 16 أفغانيا يقر بالذنب

أقر الجندي الأمريكي، المتهم بقتل 16 قرويا أفغانيا العام الماضي، بالذنب بقتلهم أمام محكمة عسكرية في محاولة لتجنب عقوبة الاعدام.

وحوكم السيرجنت روبرت بيلز أمام قاض عسكري في محكمة قرب سياتل في واشنطن، حيث أقر بمسؤولية عن 16 عملية قتل في المجرزة التي وقعت في أفغانستان.

وكان بيلز خرج من قاعدة عسكرية أمامية في اقليم قندهار في ساعة مبكرة من 11 مارس/آذار 2012 ليهاجم قريتين قريبتين.

وقال بعض أقرباء القتلى لبي بي سي إنهم غاضبون لأنه ربما لا يعدم.

وقال حاجي عبد الباقي الذي قُتل وجٌرح أبناء عمومته في الحادث للقسم الافغاني في بي بي سي “لن نرضى بغير إعدامه”.

وأضاف “إن لم يعدموه، فأنهم يستعرضون قوتهم. لقد قتل 16 من أهلنا، لكنهم لا يعدمون شخصا واحدا فعل كل ذلك. هل سيسامحوننا إذا قتلنا 16 أمريكيا”.

يشار إلى أن معظم الضحايا هم من النساء والأطفال.

“وقائع محددة”

وقال محامو بيلز إنه نادم جدا بشأن عمليات القتل وقد قال إنه سيقر “بواقئع محددة” في جلسة الاستماع إلى دفاعه في قاعدة لويس – ماكهورد المشتركة في ولاية واشنطن.

ووصف المحامي جون هنري براون بيلز بأنه كان “مجنونا” و”محطما” في ليلة الهجوم.

ويجب أن يوافق القاضي فضلا عن قائد القاعدة العسكرية على أي صفقة مع الدفاع قبل إقرارها، ومن ثم تقرر لجنة المحلفين إن كان الحكم بالسجن المؤبد على بيلز سيتضمن امكانية أي إطلاق سراح مبكر مشروط.

وكان بيلز في وقت الهجوم يخدم في جولة واجبه الرابعة وكان يشرب الكحول ويتعاطى حبوب الفاليوم.

وقد جرح في الهجوم 6 أفغان ايضا إلى جانب القتلى الـ 16 .

وكان من بين الضحايا 17 من النساء والأطفال، وقد أصيب العديد منهم في الرأس، كما أن بعض الجثث قد جمعت فوق بعضها وأحرقت.

وقال فريق الدفاع عن بيلز إنهم قرروا أن الجندي غير قادر على الزعم بالجنون أو ضعف القدرات العقلية.

بينما قال المحققون سابقا إنهم سيطالبون بعقوبة الاعدام بحقه. ولم يعدم أي عسكري أمريكي في الخدمة منذ أكثر من 50 عاما.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*