الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اشتباكات عنيفة وسط طرابلس اللبنانية

اشتباكات عنيفة وسط طرابلس اللبنانية

اندلعت اشتباكات وصفت بالعنيفة وسط مدينة طرابلس -كبرى مدن شمال لبنان- بين لبنانيين موالين لحزب الله وآخرين مؤيدين للمعارضة السورية، وأسفرت عن مقتل شخص وإصابة آخرين، وذلك بعد يوم شهد سقوط 18 صاروخا على لبنان من الأراضي السورية. 

وأفاد مراسل الجزيرة في لبنان بسقوط سبعة جرحى في اشتباكات بالأسواق القديمة لمدينة طرابلس في شمال لبنان بين مجموعات لبنانية موالية وأخرى معارضة للنظام السوري.

وقال مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية إن “اشتباكات عنيفة تدور في أسواق طرابلس الشعبية بين مجموعة سلفية مؤيدة للمعارضة السورية ومسلحين موالين لحزب الله الشيعي”، مشيرا إلى إصابة اثنين من الموالين لحزب الله بجروح. 

وأكد المصدر أن شخصا قتل لم تحدد هويته بعد، وأصيب ما لا يقل عن سبعة آخرين، بينهم جنديان.

وكان الجيش اللبناني أعلن عن ضبط مخزن للأسلحة أثناء مداهمة سوق القمح في منطقة باب التبانة. وأشار بيان لقيادة الجيش أن وحداته واصلت تشديد إجراءاتها الأمنية وتوسيع انتشارها في أحياء جبل محسن وباب التبانة والمناطق المحيطة بهما، ونفذت سلسلة عمليات دهم بحثاً عن مسلحين ومخابئ للأسلحة.

وقال الجيش إن “دورية تابعة للجش تعرضت لإطلاق نار في منطقة جبل محسن، وإن قوى الجيش ردت على النيران”، مشيرا إلى أن القوات قامت بعمليات دهم لأماكن مشتبه فيها، فضبطت مخزنا للسلاح يحتوي على كميات كبيرة من القاذفات الصاروخية والقنابل اليدوية والبنادق الحربية وغيرها من الذخائر.

صواريخ

وتأتي هذه المعارك بعد ثلاثة أسابيع من الاشتباكات المتقطعة بين منطقتي باب التبانة التي تؤيد إجمالا المعارضة السورية وجبل محسن الموالية للنظام السوري، والتي أسفرت عن مقتل نحو أربعين شخصا. وتقع هاتان المنطقتان في الطرف الشمالي من طرابلس. 

يشار إلى أن 16 جولة من المعارك وقعت بين باب التبانة وجبل محسن منذ بدء النزاع في سوريا. 

وقد وصلت تداعيات النزاع في سوريا إلى شرق لبنان حيث تعرضت مناطق في الهرمل وبعلبك -وهما من معاقل حزب الله- لقصف من الأراضي السورية، ومثلها كذلك بلدة عرسال المتعاطفة مع المعارضة السورية والتي تعرضت لقصف الطيران السوري. 

وكان مساء الأربعاء قد شهد سقوط 18 صاروخا على بلدة بعلبك شرقي لبنان قادمة من الأراضي السورية، وأفاد مراسل الجزيرة في لبنان رائد فقيه بأنها تسببت في جرح عدة أشخاص وتضرر عدد من المنازل.

ويأتي القصف بعد التحذيرات التي أطلقها الجيش السوري الحر من مخاطر تدخل حزب الله في سوريا، واحتمال انتقال المواجهة إلى داخل الأراضي اللبنانية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*