الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » إسلاميون مغاربة على رأسهم "أبو حفص" يلتحقون بـ"النهضة والفضيلة"

إسلاميون مغاربة على رأسهم "أبو حفص" يلتحقون بـ"النهضة والفضيلة"

قرر عدد من رموز التيار الجهادي بالمغرب، الانضمام إلى حزب النهضة والفضيلة، وفق ما ذكره مصدر خاص بهسبريس، الذي أضاف أن اجتماع المجلس الوطني للحزب والمرتقب أن ينعقد غدا السبت بمدينة سلا سيحسم في الأمر.

وحسب ذات المصدر الذي تحدث لهسبريس، فإن الفترة الأخيرة شهدت لقاءات يومية وصفت بالماراطونية، بين السلفيين من جهة وقيادة النهضة والفضيلة من جهة أخرى وعلى رأسها الأمين العام للحزب محمد خالدي.

وعن الأسماء المرشحة لعضوية الأمانة العامة للحزب كشف ذات المصدر أن على رأسها، الشيخ محمد عبد الوهاب رفيقي المعروف بأبي حفص، وهشام التمسماني وعمر الحدوني، وجلال المودن.

إلى ذلك قال مصدر هسبريس إن اللقاء الذي ستحتضنه الرباط ليلة الجمعة، سيحسم في عدد الأسماء، والمناصب داخل هياكل الحزب مؤكدا أن المفاوضات في مراحلها النهائية تمهيدا للقاء الغد

انتقد عدد من السلفيين والمعتقلين الإسلاميين سابقا حكومة عبد الإله بنكيران، بسبب تخلفها عن إطلاق سراح باقي المعتقلين السياسيين في ملف خلية بليرج.

وسجلت اللجنة الوطنية للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين في ملف بليرج في مهرجان خطابي، مساء يوم الخميس الماضي، بمقر نادي هيئة المحامين بالرباط، ما أسمته “تراجع المسؤولين داخل الحكومة والمتدخلين الرسميين عن الوفاء بوعدهم” قصد الإفراج عما تبقى من المعتقلين، بعدما أفرجت الدولة عن السياسيين الخمسة قبل سنة…

وأكد منسق اللجنة، محمد النوحي، كما ورد في “الصباح” في عدد نهاية هذا الأسبوع، أن اللجنة راسلت وزير العدل والحريات، من أجل فتح حوار جدي، فعقد اللقاء وقال لهم الرميد أن ملفهم تتحكم فيه جهات عليا وأنه لا يدخل ضمن الأولويات وأنه يتعين الانتظار إلى حين الانتهاء من ورش إصلاح القضاء.

وقال النوحي أن وزير العدل وعد بإجراء لقاء ثان مع اللجنة بداية هذه السنة، إلا أنه لم يف بوعده…

قالت مصادر مغربية مطلعة  أن عددا من قادة حزب العدالة والتنمية سابقا وذراعه النقابي الاتحاد الوطني للشغل عبد العالي حريس وشيوخ السلفية  بينهم  محمد عبد الوهاب الملقب بأبو حفص و، قد التحقوا رسميا بحزب النهضة والفضيلة.

وأضاف ذات المصادر  أن المجلس الوطني للحزب سيصوت اليوم على التحاقهم رسميا بالأمانة العامة له.

ويبقى إلتحاق منقبة بقيادة حزب”الشمس”  اكبر مفاجأة و ستسيل الكثير من المداد، وتعتبر سابقة بالمغرب

انتقد امحمد الهيلالي، نائب رئيس حركة التوحيد والإصلاح، الأخبار التي تواردت عن انضمام قيادات سلفية إلى حزب النهضة والفضيلة.

وعلق الهيلالي على خبر انضمام شيوخ سلفيين إلى حزب الشمس على صفحته الفايسبوكية بالقول “أسوأ خبر أسمعه منذ الربيع العربي إن كان صحيحا، وأتخوف على مستقبل ومآل مشروع الاندماج السياسي للسلفيين”.

وأبدى نائب رئيس حركة التوحيد والإصلاح، الحليف الاستراتيجي لحزب العدالة والتنمية، احترامه لاختيار شيوخ السلفية حزب النهضة والفضيلة للاندماج في العمل السياسي، وقال “احترامي الكامل لمن يختار هذه الوجهة من الإخوة السلفيين”، لكنه لم يخف تخوفه من التجربة، وقال “أتمنى أن لا يسقط هذا المشروع الطموح في أيدي قوى التحكم وتعبيراتها المتأسلمة”.

ووصف الهيلالي حزب الشمس بالمخادع، معلنا “لن يحجب بغضي لهذا الوصولي الذي وضع يده في يد مجموعة الثمانية (G8) المفككة، وفي وقت هتف الشعب بسقوطها، لا خير يرجى وراء مخادع”.

————–

نقلاً عن هسبريس 

-- محمد بلقاسم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*