السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » نصر الله يواصل استفزازاته ويعلن استمراره في القتال بسوريا

نصر الله يواصل استفزازاته ويعلن استمراره في القتال بسوريا

واصل الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله استفزازه للمجتمع الدولي أمس بتأكيده الاستمرار في مشاركة الحزب في المعارك إلى جانب قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأوضح في خطاب ألقاه عبر شاشة عملاقة خلال احتفال للحزب بالضاحية الجنوبية لبيروت “ما بعد القصير مثل ما قبل القصير. بالنسبة لنا، لا يتغير شيء”، في إشارة إلى المدينة التي استعادتها القوات النظامية وحزب الله من أيدي الثوار في 5 يونيو الجاري. وأضاف “حيث يجب أن نكون سنكون، وما بدأنا بتحمل مسؤولياته سنواصل تحمل مسؤولياته، ولا حاجة للتفصيل”. وشدد على أن “التفصيل متروك لحاجات الميدان”، مدعيا أن النزاع السوري هو “حرب كونية”، وأن الدعم الذي قدمه الحزب للقوات السورية “مساهمة مجدية ولو كانت متواضعة”.

وفي جنيف، دان مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أمس تدخل جميع المقاتلين الأجانب في سورية، خصوصا مقاتلي “حزب الله”. وتبنى المجلس قرارا قدمته الولايات المتحدة وقطر وتركيا والسعودية، بـ37 صوتا ومعارضة صوت واحد هو فنزويلا، في حين امتنعت ست دول عن التصويت.

ويدين القرار “بشدة تدخل جميع المقاتلين الأجانب” بسورية “لاسيما الذين يقاتلون باسم النظام”، وسمى “حزب الله” على وجه الخصوص. وأعرب عن قلقه من أن “يزيد تورطهم من تدهور الوضع الإنساني ووضع حقوق الإنسان ما يؤدي إلى عواقب سلبية خطرة على المنطقة”.

كما أدان القرار “كل المجازر المرتكبة” بسورية، وشدد على “ضرورة محاسبة مرتكبيها”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*