الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ليبيا تدخل مرحلة السيارات المفخخة .

ليبيا تدخل مرحلة السيارات المفخخة .

تزداد الأوضاع الأمنية تدهورا في ليبيا . فلم تعد أعمال العنف مقتصرة على الميليشيات المسلحة التي ترفض تسليم سلاحها والاندماج في الحياة السياسية أو في الأجهزة الأمنية والعسكرية الليبية ، بل تطور أسلوب العنف المسلح إلى ما هو أخطر واشد فتكا بالأرواح والممتلكات . 

ويتعلق الأمر باستعمال السيارات المفخخة لاستهداف أمن واستقرار المواطنين . فقد وقعت ، مساء الأربعاء 26 يوينو 2013 ،  ثلاث انفجارات لسيارات مفخخة بمدينة سبها الليبية بالجنوب والتي تبعد 800 كيلومتر جنوب العاصمة الليبية طرابلس مساء أمس الأربعاء.

وبحسب مصدر طبي رسمي فإن الحصيلة الأولية هي 3 قتلى، منهم اثنان من نيجيريا، والثالث ليبي، و20 جريحًا، 5 منهم بحالة حرجة بالعناية المركزية.

وفي تصريح للمتحدث الإعلامي للمجلس العسكري بمدينة سبها، أحمد ضوء،  فإن الانفجارات الثلاثة كانت متتالية وتفصلها دقائق عن بعضها.

وبيّن “ضوء” أن الانفجار الأول كان بالقرب من مقهى وبنك تجاري وسط المدينة، بينما كان الثاني بعد حوالي عشرين دقيقة بمنطقة تسمي سكرة أمام الفندق الحكومي “فزان”، بينما كان الثالث وهو الأقوى والأكثر ضررًا لكونه بقلب منطقة القرضة والتي تكتظ بالحركة التجارية والمارين،  وأيضًا لقرب الانفجار من أحد معسكرات الإسناد الأمني لوزارة الداخلية. 

ولم تعلن أي جهة مسئوليتها عن التفجيرات ، لكن أصابع الاتهام توجه لطرفين رئيسيين من مصلحتهما إشاعة الفوضى وعدم الاستقرار في ليبيا ، ويتعلق الأمر بالتنظيمات المتطرفة التي حولت ليبيا إلى ملاذ آمن للمقاتلين المتطرفين الفارين من القتال في شمال مالي الذي تقوده فرنسا .أما الطرف الثاني الذي يستهدف استقرار ليبيا ويوجه إليه الاتهام  فهم أتباع القذاف وفلول نظامه . 

ويأتي حادث التفجيرات في وقت أفادت فيه الأنباء بأن اشتباكات اندلعت بين جماعات مسلحة في منطقة أبو سليم القريبة من المطار الدولي في العاصمة طرابلس.

وكانت مصادر رسمية ليبية قد قالت في وقت سابق إن ضابطا بالمخابرات العسكرية قتل إثر انفجار قنبلة بسيارته في مدينة بنغازي شرقي البلاد.

وقالت السلطات إن الانفجار استهدف المقدم جمعة المصراتي بعد مغادرته منزله ووقوفه بجوار سيارته.

وتبذل القوات الحكومية قصارى جهدها لبسط سلطتها على البلاد لكنها تواجه تحديات من جانب الميليشيات المحلية التي تحاول الحفاظ على ما اكتسبته من نفوذ أثناء الثورة.

وأصبحت بنغازي مهد الثورة الليبية التي اندلعت عام 2011 مركزا لأعمال العنف التي تستهدف أساسا قوات الأمن. وقتل ستة جنود في هجوم شنه مسلحون مجهولون الثلاثاء الماضي على نقطة تفتيش تابعة للجيش جنوب مدينة سرت الساحلية .

-- خاص بالسكينة: سعيد الكحل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*