الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الصومال تعلن اعتقال قيادي بحركة شباب المجاهدين

الصومال تعلن اعتقال قيادي بحركة شباب المجاهدين

أكد مسؤولون محليون وحكوميون في الصومال أمس الأربعاء نبأ اعتقال القيادي بحركة الشباب المجاهدين الشيخ حسن طاهر أويس، وأنه موجود حاليا في منزل آمن ببلدة أدادو، وذلك تزامنا مع مقتل ثلاثة أشخاص في اشتباك بمدينة كيسمايو الساحلية.

وقال متحدث باسم الحكومة في مقديشو إن أويس اعتقل في المنطقة الساحلية من وسط الصومال، كما أكد رئيس شرطة أدادو عبدي كاداو أن أويس ورجاله موجودون الآن في قصر هيمان وهيب بالبلدة.

وكشف شيوخ عشائر ووجهاء أدادو -التي يكثر فيها موالو حكومة مقديشو- عن إجراء مفاوضات مع الحكومة المركزية بشأن كيفية التصرف مع أويس.

أما المتحدث باسم الحكومة المركزية عبد الرحمن عمر عثمان فقال إن الحكومة تناقش كيفية حل  هذه القضية، وإن سياستها تقتضي مساعدة كل من يريد التخلي عن العنف ممن ينتمون إلى حركة الشباب ويحملون الجنسية الصومالية، حسب قوله.

وفي السياق، نقلت رويترز عن المحلل السياسي راشد عبدي قوله إن اعتقال أويس سيكون ضربة نفسية لمقاتلي حركة الشباب، مستبعدا في الوقت نفسه أن يغير ذلك من ميزان القوى في الحركة نظرا لتراجع قوتها بعد الضربة العسكرية التي شنتها ضدها قوات حفظ السلام الأفريقية، ومشيرا إلى أن تأثير أويس “تقلص كثيرا في السنوات الأخيرة”.

ويذكر أن الشيخ أويس نفى ما تردد قبل أربع سنوات عن مقتله، بعدما أعلنت جماعة أهل السنة والجماعة الموالية للحكومة مقتله في المعارك ببلدة وابحو وسط الصومال.

وسبق أن أدرج مجلس الأمن الدولي اسم أويس على قائمة عقوبات الإرهاب، وذلك بعد أن صنفته الولايات المتحدة ضمن الشخصيات المرتبطة بالإرهاب عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001على نيويورك وواشنطن. 

تطور أمني

وتزامن نبأ اعتقال القيادي بحركة الشباب مع مقتل ثلاثة أشخاص في اشتباك بين مسلحي راس كامبوني ومقاتلي قبيلة ماريحان بمدينة كيسمايو جنوبي الصومال، وذلك في ثاني اشتباك خلال الشهر الحالي بالمدينة.

ولقي 18 شخصا حتفهم في اشتباكات وقعت بالثامن من هذا الشهر، لكن منظمة هيومن رايتس ووتش رفعت الحصيلة إلى 31 قتيلا.

وكانت كيسمايو تخضع لسيطرة حركة الشباب حتى سبتمبر/أيلول الماضي عندما أخرجتهم قوات كينية تدعمها جماعة راس كامبوني الموالية لحاكم كيسمايو السابق أحمد مادوبي.

وفي مقديشو، قال القائد العام للشرطة الصومالية أمس إن الشرطة أعدت خطة لتأمين العاصمة خلال تسعين يوما تعتمد على توحيد جهود أجهزة الاستخبارات والشرطة والجيش في اجتثاث من سماهم أعداء الصومال.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*