الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مصر : المعارضة تمهل رئيس الدولة !

مصر : المعارضة تمهل رئيس الدولة !

قتل 16 شخصا واصيب 781 في التظاهرات الحاشدة التي شهدتها مصر أمس بينهم ثمانية في اشتباكات بين مؤيدي الرئيس المصري الاسلامي محمد مرسي ومعارضيه في القاهرة، حسبما قالت وزارة الصحة المصرية اليوم.

وأعلن وزير الصحة المصري محمد مصطفى حامد عن “ارتفاع حصيلة أحداث أمس الأحد بالقاهرة والمحافظات وحتى ظهر اليوم (الاثنين) إلى 781 مصابا و16 حالة وفاة”.

متظاهرون مصريون يقتحمون مقر الإخوان المسلمين في القاهرة

اقتحم متظاهرون مصريون اليوم المقر الرئيسي لجماعة الاخوان المسلمين في القاهرة اثر مواجهات دموية حصلت هناك مساء الاحد بين مؤيدين ومعارضين للرئيس الاسلامي محمد مرسي كما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

واضرمت النيران في المقر الواقع في حي المقطم بشرق القاهرة قبل ان يدخله المتظاهرون ويبدأون برمي اغراض من النوافذ فيما حمل اخرون معهم قطع اثاث. وقال شهود لوكالة فرانس برس انه لم يكن هناك احد من اعضاء الاخوان داخل المبنى.

المعارضة المصرية تمهل مرسي حتى الثلاثاء للتنحي

امهلت حركة تمرد المصرية المعارضة الرئيس المصري محمد مرسي حتى الثلاثاء للتنحي مهددة بحملة عصيان مدني في حال بقائه في السلطة. وقالت تمرد في بيان نشر على موقعها الالكتروني “نمهل محمد محمد مرسى عيسى العياط لموعد أقصاه الخامسة من مساء الثلاثاء القادم الموافق 2 يوليو أن يغادر السلطة حتى تتمكن مؤسسات الدولة المصرية من الاستعداد لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة”.

واضاف البيان “والا فان موعد الخامسة من مساء الثلاثاء يعتبر بداية الدعوة لعصيان مدني شامل من أجل تنفيذ إرادة الشعب المصري”. وحركة تمرد التي تقول انها جمعت اكثر من 22 مليون توقيع على عريضة للمطالبة بسحب الثقة من مرسي- تقف وراء تظاهرات الاحد الحاشدة التي شارك فيها ملايين المصريين للمطالبة برحيل الرئيس الاسلامي.

وفي بيانها دعت حركة تمرد الجيش والشرطة والقضاء الى الوقوف الى جانب المتظاهرين. وقالت في البيان “يطلب الشعب المصري من أعمدة مؤسسات الدولة الجيش والشرطة والقضاء أن ينحازوا بشكل واضح إلى الإرادة الشعبية المتمثلة في احتشاد الجمعية العمومية للشعب المصري في ميدان التحرير والإتحادية وكافة ميادين التحرير في جميع المحافظات”. واكدت الحركة رفضها دعوات الرئيس للحوار قائلة “لم يعد بالإمكان القبول بأي حل وسط ولا بديل عن الإنهاء السلمي لسلطة الاخوان والمتمثلة في مندوب مكتب الإرشاد محمد مرسى بقصر الاتحادية والدعوة لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة”.

5 قتلى و 180 مصابا خلال احتجاجات تطالب مرسي بالتنحي

قالت مصادر أمنية وطبية وشهود عيان ان خمسة أشخاص قتلوا مساء أمس وأصيب نحو 180 اخرين في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المصري محمد مرسي مع خروج الملايين للتظاهر في القاهرة ومدن أخرى لمطالبة الرئيس الاسلامي بالتنحي.

وأضافت المصادر أن ثلاثة معارضين لمرسي قتلوا في مدينة أسيوط التي تبعد نحو 400 كيلومتر جنوبي القاهرة كما قتل رابع في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي في مدينة بني سويف التي تبعد نحو 120 كيلومترا جنوبي القاهرة أيضا وأصيب 37 اخرون. وقتل الخامس في اشتباكات بين المؤيدين والمعارضين في مدينة الفيوم جنوب غربي القاهرة.

وأصيب 7 في أسيوط حين أطلق مجهولون يركبون دراجات نارية الرصاص على معارضين لمرسي أعلنوا اعتصامهم أمام مبنى الديوان العام لمحافظة أسيوط. وخرج ملايين المصريين المستاءين من حكم مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين الى الشوارع اليوم لمطالبته بالاستقالة بعد عام من توليه السلطة قائلين انه فشل في ادارة البلاد التي يضربها الاضطراب السياسي والتدهور الاقتصادي والانفلات الامني منذ الاطاحة بسلفه حسني مبارك في ثورة عام 2011.

وقال شهود عيان ان مئات من مؤيدي ومعارضي مرسي اشتبكوا بالرصاص وطلقات الخرطوش والحجارة خارج مقر حزب الحرية والعدالة في مدينة الفيوم جنوب غربي القاهرة. وقال مسعفون ان 42 شخصا أصيبوا بطلقات الخرطوش أو جروح قطعية في الرأس جراء تبادل الرشق بالحجارة.

وقال مصدر طبي ان معارضا لمرسي يدعى محمد أشرف قرني (26 عاما) أصيب بطلق ناري في الرأس مما أدى لوفاته.

وقالت مصادر طبية ان نحو 50 شخصا أصيبوا بطلقات الخرطوش خلال مسيرة لمعارضي الرئيس المصري مرت أمام مقر حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين بمدينة حوش عيسى في دلتا النيل.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*