الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » عشرات القتلى والجرحى في هجوم استهدف مؤيدي مرسي

عشرات القتلى والجرحى في هجوم استهدف مؤيدي مرسي

قال مراسل الجزيرة في القاهرة إن 16 شخصا قتلوا وأصيب العشرات في هجوم شنه مسلحون مجهولون هذه الليلة على مؤيدي الرئيس المصري محمد مرسي أثناء احتشادهم أمام جامعة القاهرة في محافظة الجيزة دعما لشرعيته.

وذكرت مراسلة الجزيرة رشا عبد الرحمن أن إطلاق النار على مؤيدي مرسي وقع قبل إلقاء خطابه، وأن سيارات الإسعاف انتقلت إلى المكان لنقل القتلى والجرحى، في حين أفاد مراسل الجزيرة عبد البصير حسن بأن اشتباكات وقعت بين الطرفين في ساعات الصباح الأولى، وأن هناك قطعا لطرق وإشعالا لإطارات مطاطية.

وأكدت وزارة الصحة المصرية مقتل 16 شخصا وإصابة نحو 200 في الاشتباكات، بينما قال شهود إنها تفجرت بعد خطاب الرئيس مرسي الذي أكد فيه تمسكه بشرعيته الدستورية وبقاءه حتى انتهاء ولايته.

وذكر مراسل الجزيرة أن الجيش والشرطة أرسلا تعزيزات إلى المنطقة للسيطرة على الوضع.

من جهته أفاد مدير أمن الجيزة اللواء عبد الموجود لطفي أثناء مداخلة هاتفية مع قناة “الحياة” التلفزيونية بأن عناصر الشرطة تدخلت للفصل بين المؤيدين والمعارضين عبر إلقاء قنابل مدمعة، وأن الاشتباكات أسفرت أيضا عن إصابة نائب مأمور قسم شرطة بولاق الدكرور العقيد ساطع  النعماني بطلق ناري أسفل العين.

وذكر لطفي أن مجموعة من مؤيدي الرئيس اعتلوا أسطح بعض المباني في منطقة بين السرايات وكانوا يطلقون النار من أماكنهم.

وكانت مناطق متعددة من محافظة الجيزة قد شهدت الثلاثاء اشتباكات وإطلاق نار بين معارضين ومؤيدين للرئيس مرسي.

وقال مدير مكتب الجزيرة عبد الفتاح فايد إن عددا من المعتصمين أمام جامعة القاهرة أرسلوا نداءات استغاثة عبر وسائل الإعلام بعد تعرضهم للهجوم بالأعيرة النارية والخرطوش.

كما أطلقت مجموعة من معارضي الرئيس مرسي النار على خصومها في مدينة بنها شمال شرق القاهرة، ثم بدأت المجموعتان التراشق بالحجارة. وقال شهود عيان إن 42 شخصا من الطرفين أصيبوا في الاشتباكات. وأحرق معارضو مرسي أثناء الاشتباكات مقر حزب الحرية والعدالة في بنها.

وفي الإسكندرية، أعلن مدير هيئة الإسعاف عمرو نصر إصابة 33 شخصا في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي، أغلبها بطلقات خرطوش في مختلف أنحاء الجسم، ونقلوا إلى المستشفيات لإسعافهم.

ونقل فايد عن مصادر بوزارة الصحة إصابة نحو 144 شخصا في مواجهات الثلاثاء بعدة محافظات، وقال إن مصادر بجماعة الإخوان المسلمين أعلنت أن عشرة من مقراتها أحرقت في عدة محافظات.

آلاف المتظاهرين يحاصرون قصر الاتحادية

حشود متبادلة

وتأتي هذه الاشتباكات بينما واصل ملايين المصريين احتشادهم الثلاثاء في القاهرة ومدن أخرى بين مؤيد للرئيس مرسي ومعارض له، في تصعيد من قبل الطرفين.

وشاركت جموع غفيرة في مظاهرة بميدان التحرير أطلقوا عليها مليونية الإصرار، رددوا فيها هتافات منددة بالرئيس المصري وجماعة الإخوان المسلمين.

وقال مراسل الجزيرة عبد الله الشامي إن الحشود المعارضة لمرسي متمسكة بمطلب رحيله، مشيرا إلى أن من هتافاتها “الجيش والشعب يد واحدة”.

وقال مراسل الجزيرة نت عبد الرزاق مرابط إن آلاف المتظاهرين توافدوا على قصر الاتحادية لينضموا إلى مئات المعتصمين هناك، وذلك ضمن فعاليات “ثلاثاء الإصرار” التي دعت إليها “حملة تمرد”. وحاصر المتظاهرون القصر الرئاسي من جميع الجهات، وتسلق عدد منهم الحواجز الإسمنتية المحيطة به.

وقد بدأت الحشود في الوصول على دفعات في شكل مسيرات منظمة قادمة من الأحياء المجاورة حتى بلغ الحشد ذروته مع غروب الشمس.

واعتدى شبان بالضرب على وزير الداخلية السابق أحمد جمال الدين، قبل أن يخلصه متظاهرون ويسلموه للحرس الجمهوري.

كما نظم محتجون مظاهرة أمام قصر القبة الرئاسي في القاهرة، ضمن فعاليات “ثلاثاء الإصرار” لمضاعفة الضغط الشعبي على الرئيس مرسي.

مطالب بالشرعية

في المقابل احتشد مؤيدو الرئيس مرسي أمام جامعة القاهرة، فضلا عن الحشد الضخم أمام مسجد رابعة العدوية لإعلان مساندتهم له. وقالت مراسلة الجزيرة رشا عبد الرحمن إن مئات الآلاف شاركوا في المظاهرة التي تنتظم في ميدان نهضة مصر بالجيزة، مرددين هتافات “إسلامية إسلامية.. ولا بديل عن الشرعية”، وقالوا إنهم سيفعلون أي شيء من أجل الشرعية.

كما يتواصل اعتصام أنصار مرسي بمحيط مسجد رابعة العدوية في القاهرة لليوم الخامس، تأكيدا على استكمال الرئيس المصري فترة رئاسته التي تمتد إلى أربع سنوات. وكان المتظاهرون قد بدؤوا التوافد منذ الصباح للانضمام إلى المعتصمين.

وقد حلقت مروحيات تابعة للجيش المصري فوق مناطق التظاهر بالقاهرة وعدد من المحافظات، بينما انتشرت سيارات الإسعاف في محيط مناطق التظاهر، وأقام أطباء من بين المتظاهرين مستشفيات ميدانية لتقديم الرعاية الطبية في حال وقوع إصابات نتيجة الزحام والتدافع.

“عدة محافظات، من بينها الإسكندرية وبني سويف والفيوم وشمال سيناء ومطروح وبورسعيد، شهدت مظاهرات مؤيدة وأخرى معارضة لمرسي”

مظاهرات بالمحافظات

كما شهدت محافظة الغربية مظاهرتين، إحداهما مؤيدة لمرسي وأخرى معارضة له، وأفاد مراسل الجزيرة محمود حسين بأن الاحتشاد تزامن مع دعوة الدعوة السلفية لأهل طنطا إلى الدخول في اعتصام بميدان الجمهورية بجوار مسرح البلدية في طنطا، ومع دخول مؤيدين لحزب الوطن إلى المسيرات المؤيدة لمرسي.

وتكررت الحشود المؤيدة والمعارضة لمرسي في عدد آخر من المحافظات، من بينها الإسكندرية وبني سويف والفيوم وشمال سيناء ومطروح وبورسعيد.

وتأتي هذه المظاهرات استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية عقب بيان القيادة العامة للجيش الذي منح القوى السياسية مهلة 48 ساعة للتوافق. ورأى المتظاهرون أن بيان القوات المسلحة ومنحه هذه المهلة للاستجابة لمطالب الشعب يُعد انقلابا على الشرعية، حسب تعبيرهم.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*