الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » النائب العام المصري يأمر بالتحقيق مع مرسي .

النائب العام المصري يأمر بالتحقيق مع مرسي .

لن تنتهي مسيرة الرئيس المعزول محمد مرسي عند العزل من الحكم فقط ، بل ستتطور إلى ما أعظم من العزل ، أي إلى المحاكمة بتهم ثقيلة  عقوبتها الإعدام . هذا ما جناه مرسي على نفسه وما جناه عليه مكتب الإرشاد وقيادة جماعة الإخوان المسلمين الذين غرروا بمرسي ولم يحسنوا نصحه وتوجيهه . في هذا الإطار ، إطار المحاكمة والمتابعة القضائية ، قرر المستشار عبد المجيد محمود، النائب العام، فتح التحقيق في الاتهامات المنسوبة للرئيس المعزول محمد مرسي، وقيادات بجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي لها بـ«التخابر» مع جهات أجنبية في قضية الهروب من سجن وادي النطرون خلال ثورة 25 يناير . وقال المستشار عبد المجيد محمود إن جماعة الإخوان المسلمين ظلت تتشدق باستشراء الفساد طوال 30 عاما مضت، غير أن أيا من أعضاء الجماعة لم يتقدم مطلقا بأي بلاغ واحد إلى النيابة العامة حول وقائع الفساد التي ظلوا يتشدقون بها.

 وأشار إلى أن ما يطلق عليه “الطرف الثالث” المتسبب في أعمال العنف لم يظهر خلال الأيام الماضية التي شهدت ثورة المصريين ومظاهراتهم النبيلة السلمية عن حق في سبيل الحرية والديمقراطية.

من جانبه، قال مصدر قضائي بالنيابة العامة، الخميس 4 يوليوز الجاري ، إن القرار جاء وفقًا لحكم محكمة جنح مستأنف الإسماعيلية، الأسبوع الماضي، بإحالة الاتهامات المنسوبة لمرسي وقيادات إخوانية كانت موجودة بسجن وادي النطرون بالتخابر مع جهات أجنبية «حركة حماس»، والاتصال بها عبر هاتف متصل بالأقمار الصناعية لتسهيل عملية اقتحام السجون، إلى النيابة العامة للتحقيق فيها.

وفي نفس السياق، قال المستشار عادل السعيد النائب العام المساعد والمتحدث الرسمي للنيابة العامة، في بيان له، إن قائمة المتهمين إلى جانب مرسي، قد شملت كلا من: الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، والمهندس خيرت الشاطر نائب المرشد، والدكتور محمد البلتاجي عضو مجلس الشعب السابق، والدكتور صفوت حجازي.

كما شملت القائمة كلا من الدكتور محمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب السابق، وعاصم عبد الماجد القيادي بتنظيم الجماعة الإسلامية، وصبحي صالح القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، والدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، وعصام سلطان المحامي، وحمدي حسن القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، والمهندس سعد الحسيني محافظ كفر الشيخ والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين، وطارق الزمر رئيس حزب البناء والتنمية، وحازم صلاح أبو إسماعيل المحامي، والمهندس أبو العلا ماضي رئيس حزب الوسط الجديد، وعبد المنعم عبد المقصود المحامي، ومحمود سيد غزلان نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، وماجد الزمر، والمذيع نور الدين حافظ وآخرين.

كما أمر  النائب العام بعدم اتخاذ أي إجراء من إجراءات التحقيقات في كل البلاغات المقدمة ضد الإعلاميين، إلا بعد العرض عليه (النائب العام) شخصيا.. ومراجعة ودراسة الموقف القانوني للإعلامي توفيق عكاشة تمهيدا لرفع اسمه من قوائم الممنوعين من السفر.

هكذا سينتهي المطاف بمرصي إلى جانب مبارك يواجهان نفس التهم ، بل يزيد عليه مرسي تهم التخابر وتعريض أمن الوطن للخطر .  

-- خاص بالسكينة: سعيد الكحل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*