السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مئات القتلى والجرحى في اشتباكات كيسمايو الصومالية

مئات القتلى والجرحى في اشتباكات كيسمايو الصومالية

أعلنت وكالة تابعة للأمم المتحدة اليوم الجمعة أن المعارك التي يتواجه فيها عدد كبير من زعماء الحرب في مرفأ كيسمايو جنوب الصومال أسفرت عن سقوط 71 قتيلا على الأقل وأكثر من 300 مصاب في يونيو/حزيران الماضي.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان لها إن “المعارك الطاحنة الأخيرة ما زالت تؤثر على المدنيين وعلى المساعدة الإنسانية في منطقة جوبا السفلى”. وأوضحت المنظمة أن 71 شخصا على الأقل قتلوا في يونيو/حزيران وحده وأن أكثر من 300 آخرين جرحوا.

ولم توضح الوكالة هل كان كل القتلى من المدنيين أم أن بينهم مقاتلين، ولكنها أشارت إلى أن هذه الحصيلة تضم الجثث التي تمكنت الوكالة الدولية من إحصائها بنفسها.

وقالت المنظمة نفسها التي أقامت وحدة للعلاج في مرفأ كيسمايو إن المعارك أدت إلى سقوط عدد أكبر من الضحايا بالتأكيد.

وأجبرت هذه المواجهات منظمة الصحة العالمية على وقف حملة التلقيح ضد شلل الأطفال في المنطقة، مما أدى إلى ظهوره مجددا في الصومال للمرة الأولى منذ ست سنوات.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان إن “كيسمايو تبقى منطقة متقلبة تتصاعد فيها المعارك بين الفصائل المتناحرة والهجمات بقنابل يدوية وانفجار الألغام المضادة للأفراد”.

وتتنازع فصائل عدة منذ أشهر السيطرة على كيسمايو المعقل السابق للمتمردين الإسلاميين في حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة، وأصبح اليوم قاعدة للقوات الكينية في قوة الاتحاد الأفريقي في الصومال بعد أن استعادته بدعم من مليشيا رأس كامبوني المحلية التي يقودها الزعيم الإسلامي السابق أحمد مدوبي.

وتدور المعارك الآن خصوصا بين مليشيا مدوبي ورجال باري هيرالي وزير الدفاع الصومالي السابق الذي يقود حاليا مليشيا نافذة.

وطلبت الصومال رسميا من قوة الاتحاد الأفريقي سحب الكتيبة الكينية المنتشرة في المنطقة، متهمة نيروبي بأنها تدعم علنا مدوبي الذي يعارض سلطة مقديشو على منطقة جوبالاند التي أعلن نفسه رئيسا لها في مايو/أيار الماضي.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*