الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مصر تمنع 13 كويتياً إخوانياً من دخول أراضيها و12 ينتظرون الإدانة بشبكة الإرهاب بالإمارات

مصر تمنع 13 كويتياً إخوانياً من دخول أراضيها و12 ينتظرون الإدانة بشبكة الإرهاب بالإمارات

أعلنت مصر أمس منع قيادات وشخصيات خليجية إسلامية من دخول أراضيها بينهم 13 كويتياً والداعية السعودي محمد العريفي.

وبررت مصر قرارها باتصال هؤلاء بجماعة الإخوان المسلمين وعلاقاتهم مع سياسات لا تخدم المواطنين المصريين وباتوا يشكلون خطراً على الأمن المصري، ومن بين الـ 13 كويتياً نواب سابقون اسلاميون وناشطون لهم مواقف مؤيدة لنظام الرئيس المخلوع محمد مرسي وشاركوا في أنشطة داعمة ومساندة له.

وهذا ما يؤكد ان نهاية جماعة الإخوان المسلمين في الكويت تقترب رويداً رويداً، وانهم سوف يصبحون بعد فترة وجيزة مجرد ذكرى سوداء في ذاكرة التاريخ.

اخوان الكويت ينتظرون الصدمة الثانية من الإمارات بعد ان جاءتهم الصدمة الأولى من مصر حين انهار تنظيم الاخوان هناك وكتبت شهادة وفاته على يد الشعب المصري.

وهذه المرة ستأتيهم الضربة التالية من الإمارات حيث ينتظر الجميع صدور احكام على 12 إخوانياً كويتياً بتهمة الإرهاب والعمل على زعزعة الامن والاستقرار في دولة الإمارات الشقيقة.

ويعلم الاخوان في الكويت ان صدور الحكم بإدانة جماعتهم في الإمارات سيكون بمثابة رصاصة الرحمة التي يطلقها الشعب الكويتي عليهم ليلحقوا ببقية تنظيمهم الذي يلفظ انفاسه الاخيرة في مصر.

وفي هذه الأيام يعيش اخوان الكويت في كابوس دائم وهاجس فظيع بسبب يقينهم بأنهم ماضون الى الهاوية، فالشعب الكويتي سوف يلفظهم ويشطبهم من سجلات المواطنين الشرفاء بعد ان تصدر أحكام القضاء الإماراتي على المتهمين بالتورط في الشبكة الإرهابية، وهذا امر طبيعي، فالشعب الكويتي لا يرضى ان يكون بين صفوفه خونة ومتآمرون وفاسدون وإرهابيون، وسيكون حساب هؤلاء عسيراً جداً.

وبالتأكيد فإن نهاية هذا التنظيم الإرهابي العدواني المتخلف قد بدأت تطل برأسها كنتيجة حتمية وواقعية لهذه الممارسات العدوانية التي ينتهجها الاخوان ونتيجة لأساليب المراوغة والكذب والتضليل ظناً منهم ان الشعوب مغيبّة او جاهلة او ساذجة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*