الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مواقف متذبذبة للنور السلفي

مواقف متذبذبة للنور السلفي

أبدى حزب النور السلفي والذي دعم الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي، اعتراضه على اختيار محمد البرادعي رئيسا للحكومة المشكلة من قبل المجلس العسكري.

وقال الدكتور أحمد خليل مساعد رئيس حزب النور إن الحزب يعترض على اختيار البرادعي رئيسا للحكومة الجديدة، مشيرا إلى أن حزب النور، رشح شخصيات “تكنوقراط” مثل الدكتور كمال الجنزوري، والدكتور محمد العريان، والدكتور عبدالعزيز حجازي، باعتبار أنهم شخصيات مستقلة واقتصادية، ومؤكدا بان الحزب سينسحب من المشهد السياسى الحالى، فى حال تنصيب البرادعى رئيسا للحكومة رسميا وأن الحزب يعقد اجتماعا طارئا لاتخاذ القرار النهائى بشأن هذه الخطوة.

وأضاف خليل أن تعيين البرادعي رئيسا للوزراء يخالف خارطة الطريق التي اتفقت عليها القوى السياسية والوطنية، مع السيسي، وموضحا أن الحزب طالب بشخصية توافقية لدى كل القوى الإسلامية والسياسية، تدفع بالبلاد إلى الأمام، وليس العودة إلى الوراءحسب ادعائه .

وأشار خليل إلى أن البرادعى حسب وصفه لديه رؤية تخالف الشريعة الإسلامية وعموم الشعب المصرى وأن حزب النور، غير موافق ويعترض على اختيار البرادعى رئيسا للحكومة فى المرحلة الحالية على وجه التحديد

وفي السياق ذاته، أكد الدكتور بسام الزرقا، نائب رئيس حزب النور للشؤون السياسية، مساء اليوم السبت، أن الحزب يعترض علي تكليف البرادعي لرئاسة الوزراء، وأن تكليفه بهذه المهمة سيلزمهم بالانسحاب من المشهد السياسي.

وقال الزرقا، في تصريحات ببرنامج «الحياه اليوم» الذي يذاع علي فضائية «الحياة»، اليوم السبت: إنه كان يجب تكليف شخصية اقتصادية محايدة ليس لها انتماء سياسي.

تأتي هذه التصريحات بعد الانتقادات الحادة التي وجهت لحزب النور نتيجة موقفه الداعم للانقلاب على الرئيس المصري على الرغم من تصريحاتهم المتكررة أن شرعية الرئيس خط أحمر!!

وأجاب الحزب ورموزه على هذه الانتقادات بأن مشاركته كانت لتقليل المفاسد وأن مشاركته قد حققت بعض المكاسب منها عدم حل مجلس الشورى وعدم إعطاء الدكتور البرادعي منصبا تنفيذيا مع عدم تعطيل الدستور، وهو ماتم التراجع عنه كله بعد ذلك. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*