الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » رسالة منسوبة لمرسي : لا للعنف

رسالة منسوبة لمرسي : لا للعنف

شر موقع الرسالة رسالة شفوية منسوبة إلى الرئيس المصري محمد مرسي الذي أطاح به الجيش، نقلاً عن جماعة الإخوان المسلمين.

وبدأ مرسي رسالته بقول الله تعالى: {أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين}، داعيًا أنصاره إلى ضرورة التحلي بالصبر والثبات؛ كي ينال الشعب مبتغاه في استرداد الحق الدستوري للسلطة بمصر.

وأقسم مرسي أن يبقى صابرًا وصامدًا لآخر قطرة دم في عروقه، فما جرى هو قدر وقضاء من الله، كي يفرق من خلاله بين الحق والباطل، مشددًا على ضرورة الحفاظ على سلمية التظاهرات وعدم الانجرار إلى أي محاولة تسعى لجرها نحو الاقتتال والدماء، منوهًا إلى أن بعضًا من فلول النظام السابق يسعون لجر الأوضاع إلى تلك الزاوية.

وأعرب مرسي عن ثقته بالقيادة الفاعلة الموجودة بين الجماهير المعارضة للانقلاب، وأسفه عن سقوط الشهداء في صفوف المؤيدين له، داعيًا إخوانه إلى الاهتمام بذويهم ومواصلة الكفاح والحرص على السلمية مهما بلغ الأمر، موجهًا التحية للمخلصين من أبناء الشعب المصري.

وأشار إلى أن المجلس العسكري يحاول مساومته مقابل إفراغ الشارع من مؤيديه، والقبول بتسويات الوضع الراهن، مجددًا رفضه الحوار مع الجهات التي انقلبت عليه، ورفضه لمساومات المجلس العسكري.

وطالب مرسي أنصاره بعدم القلق عليه، وقال: “لم أشعر بالخطأ في تعاملي معهم خلال العام الماضي، فلم أزج بهم في السجون ولم أقطع لهم صوتًا، وأفوض أمري إلى الله”.

واختتم مرسي رسالته بالآية التي تقول: {والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون}. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*