الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مصر : تصعيد في الشارع وإغلاق مقر الإخوان

مصر : تصعيد في الشارع وإغلاق مقر الإخوان

تسارعت وتيرة الأحداث في مصر بشكل مضطرد اليوم، بعد أن توترت الأوضاع في قلب القاهرة، حيث  قتل 51 شخصاً خلال اشتباكات دارت أمام دار الحرس الجمهوري، بحسب وزارة الصحة المصرية، واستمرت الوتيرة العالية للأحداث بعد اعلان مسؤول امني كبير اغلاق مقر جماعة الاخوان المسلمين بقرار من السلطات المصرية، “بعد العثور على أسلحة”.

وشهد ميدان التحرير، انتشاراً أمنياً لدبابات الجيش، خلال تجمّع للمتظاهرين في الميدان، بعد تضارب معلومات عن عدد القتلى الذين سقطوا في الاشتباكات أمام دار الحرس. وكان مصدر عسكري أكد لوكالة “فرانس برس” ان “انصار الرئيس المعزول مرسي خطفوا جنديين في القاهرة”.

فيما استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب سقوط قتلى وجرحى بالقاهرة فجر اليوم الاثنين، وحذر من فتنة “مظلمة” في البلاد.

وتضاربت المعلومات حول عدد الضحايا الذين سقطوا فجر اليوم، وفي حين قال متحدث باسم وزارة الصحة المصرية إن ” 51 شخصاً قتلوا خلال اشتباكات دارت أمام دار الحرس الجمهوري بالقاهرة حيث يعتصم مؤيدون للرئيس المصري المعزول محمد مرسي”. ذكر الموقع الإلكتروني لجماعة” الإخوان المسلمين”، التي ينتمي إليها مرسي أن ” 53 شخصاً بينهم 5 أطفال قتلوا في حين أصيب أكثر من 1000 آخرين خلال محاولة القوات فض الاعتصام”.

ودعت جماعة “الاخوان المسلمين” الشعب المصري الى “الانتفاضة” ضد من يريدون “سرقة ثورتهم”.

وجاء في بيان نشره “حزب العدالة والحرية”، الواجهة السياسية لجماعة الاخوان، على صفحته على الفيسبوك ان الحزب “يدعو الشعب المصري العظيم إلي الانتفاضة ضد من يريدون سرقة ثورتهم بالدبابات والمجنزرات ولو علي جثث الشعب”.

وكان دعا المرشح الرئاسي السابق عبد المنعم أبو الفتوح، الرئيس الموقت عدلي منصور للاستقالة. 

وعلى صعيد آخر، اعلن “حزب النور” السلفي خروجه من مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة، بعد ما وصفه بـ”المجزرة” التي قام بها الامن المصري امام دار الحرس الجمهوري.

وكان التلفزيون الرسمي نقل في وقت سابق، عن القوات المسلحة المصرية إن “مجموعه إرهابية مسلحة”، حاولت فجر اليوم الاثنين اقتحام نادي ضباط الحرس الجمهوري، حيث يحتجز الرئيس المعزول محمد مرسي وان “ضابطاً قتل وأصيب 40 آخرون”. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*