الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مستشار شيخ الأزهر في تعليق مثير للجدل

مستشار شيخ الأزهر في تعليق مثير للجدل

شن الشيخ حسن الشافعي مستشار شيخ الأزهر، هجوما شديدا على قادة الانقلاب العسكري، مؤكدًا أن لديه شهود عيان ينفون صحة الرواية الرسمية حول مجزرة الساجدين أمام الحرس الجمهوري.

وقال الدكتور حسن الشافعي في كلمة له على الجزيرة مباشر مصر: “أبلغني أكثر من 10 رجال شهود مستعدون للشهادة بشأن مجزرة الحرس الجمهوري أن الرواية الرسمية غير صحيحة”، مطالبا القوات المسلحة بأن تترك الحياة السياسية وتعود إلى مهمتها الأساسية وهي حماية الوطن كما أعلنت.

وقال إن ثورة 25 يناير لن تُنسخ ولن تستبدل فهي قائمة في قلوب جميع المصريين ولم يخرج عليها إلا الفاسدون، مطالبا بالتوقف عن التهديد والترهيب ودعوة الجميع لمصالحة وطنية بما فيها حزب الحرية والعدالة.

وأكد أن المؤامرة الانقلابية مدبرة بدقة وإحكام قبلها بـ 30 ساعة، بل ومن بدء رئاسة الدكتور مرسى، وأنه عار على الثوار أن يضعوا أيديهم في يد الرموز الفاسدة وإلا فهو يقامر بمستقبله.

وقال: “أعرف الفرق بين التدين الصحيح والإرهاب، والمسلمون الآن في مصر ليسوا إرهابيين، والضغط على الإسلاميين لن يدخلهم تحت الأرض، ولا أرضى لجنود مصر أن تتورط في السياسة، وعليها أن تسارع لحماية الوطن فقط”.

وأضاف: “لقد أخرجتم تظاهرات ‏ 30 يونيو بغطاء شعبي وسياسي دقيق ولكن ما لم تحسبوا حسابه هو تكلفته البشريّة”، مؤكدًا أن قوى البغي والعدوان لن تستمر في فرض الخوف في قلوب المواطنين بعد أن ذاقوا طعمه الحرية في عهد د. مرسي.

وتابع: “على المواطنين أن يصبروا حتى لو اعتبرتم هذا تحريضًا ولن نيأس من روح الله”، وطالب بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم الدّكتور ‏محمد مرسي الرئيس المنتخب.

وتساءل شافعي: “أين حماية المتظاهرين كما حميتم المعارضين من قبل؟”، اللهم إن هذا منكر لا يرضيك سنقاطعكم حتى تعودوا إلى رشدكم ولن تكمموا أفواهنا، وسنقول: لا، وافعلوا لنا ما تشاءون حسبنا الله ونعم الوكيل.

وأعلن رفضه أن يكون عضوًا في لجنة المصالحة بعد أن سالت دماء إخوانه، متسائلاً: “كيف أطلب منهم الرجوع من الميادين، بعد كل هؤلاء القتلى أثناء صلاة الفجر؟”.

وطالب بسرعة عودة القنوات الإسلامية، مشيرًا إلى أن الأسلحة التي كانت موجودة في القنوات الإسلامية  أسلحة فكرية وهذا ما تخافونه، وقال للانقلابيين: “أنتم انتهازيون لا تريدون إلا السلطة”. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*