الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تهديد مظاهر الفساد في إندونيسيا من جهات متشددة

تهديد مظاهر الفساد في إندونيسيا من جهات متشددة

 توعد إسلاميون متشددون بشن هجمات على الحانات والملاهي الليلية “الاثمة” بإندونيسيا وذلك في أول أيام شهر رمضان, وقال حبيب القادري، أحد قادة “جبهة المدافعين عن الإسلام”: “سنتخذ إجراءات حازمة ضد الكحول ورقص التعري والدعارة “.

وقام القادري ومجموعة من أنصاره ومقرهم في ديبوك بضاحية جاكرتا، بجمع زجاجات مشروبات كحولية من على رفوف المحلات التجارية وإتلافها نهاية الأسبوع الماضي.

من جهته، قال حبيب سليم الأتاس مسؤول فرع جبهة المدافعين عن الإسلام في جاكرتا إن خمسين من عناصره مستعدون للقيام يوميا بعمليات تفتيش للعديد من الحانات وقاعات “التدليك” وغيرها من الملاهي الليلية في المدينة, وأضاف: “سنرسل فرقا مكونة من عنصرين أو ثلاثة بزي مدني للتجسس على الأنشطة الآثمة مثل استهلاك الكحول خلال شهر رمضان الكريم”، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس, وتابع: “لن نتردد في شن هجماتنا إذا رأينا أن الشرطة والسلطات لا تقوم بواجبها كما ينبغي”.

يشار إلى أن استهلاك الكحول في جاكرتا مرخص لكنه يخضع لقوانين صارمة وخصوصا خلال رمضان, وتفاديا لإثارة غضب الإسلاميين اعتادت محال على بيع الكحول في أكواب للشاي، وحجب واجهات الحانات كي لا يرى المارة ما في داخلها.

واعتادت جبهة المدافعين عن الإسلام، التي تمكنت من إلغاء حفل للمغنية ليدي غاغا في إندونيسيا، أن تشن حملات على أحياء السهر في جاكرتا, يذكر أن إندونيسيا تمثل أكبر بلد إسلامي في العالم، إذ يصل عدد سكانها إلى 240 مليون نسمة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*