الجمعة , 2 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مخاوف على أوضاع السجناء السعوديين بسجون لبنان

مخاوف على أوضاع السجناء السعوديين بسجون لبنان

أكد محامي الموقوفين عبدالرحمن الجريس وجود مخاوف على السجناء السعوديين في لبنان، والبالغ عددهم تسعة سجناء، حيث ترددت أنباء عن اقتحام فرق الإعدام السورية لسجن صيدنايا السياسي (سجن الإسلاميين والسياسيين)، قبل أن تنقطع أخبار مئات البشر ممن كانوا يقبعون في هذا السجن.

وقال الجريس لـ”سبق”: “الوضع في لبنان لم يعد مطمئنا، وقد حذرنا سابقاً مراراً وتكراراً من تفاقم الأوضاع، وبدء وقوع ما نخشاه من التصعيد هناك؛ ما ينعكس سلباً على سجنائنا السعوديين في سجن رومية في لبنان، وقد ذكرنا مرات عدة أن ظروفهم صارت قاسية، وملفهم على المحك، ولو زادت الأمور عن حدها فربما يكونون ضحايا التقصير في معالجة ملفهم والمطالبة بهم”.

وناشد الجريس المسؤولين “بمضاعفة جهودهم، وتجاوز البيروقراطيات والمثاليات التي لن تنفعهم في حال وقع مكروه، وهذا التصريح براءة للذمة، وتنبيهاً لمن يملك الحل ببذل الجهد لعودة السجناء في أسرع وقت”.

وأضاف: “قدمنا عدة مبادرات ومخاطبات، ورفعنا برقيات بهذا الشأن لازلنا نتابعها، ونرجو أن نرى نتائج جهود المسؤولين، وندعو لهم بالتوفيق والنجاح”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*