الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » موجة الاغتيالات تجتاح ليبيا .

موجة الاغتيالات تجتاح ليبيا .

تزداد الأوضاع الأمنية تعقيدا في ليبيا بسبب حالة الانفلات الأمني وفوضى السلاح وتناسل التنظيمات المتطرفة والميليشيات المسلحة التي رفضت تسليم السلاح والاندماج في المؤسسات الأمنية والعسكرية الليبية . فبعد استهداف المؤسسات الأمنية والمقرات الحكومية بالسيارات المفخخة ، تشهد ليبيا موجة الاغتيالات التي تستهدف ضباطا في الأمن والجيش . 

في هذا الإطار أعلن متحدث عسكري يوم الثلاثاء 16 يوليو الجاري ان ضابطا برتبة عقيد بالقوات الجوية الليبية قتل رميا بالرصاص في مدينة درنة بشرق البلاد وهي معقل للإسلاميين المتشددين  وتكثر فيها الهجمات على مسئولي الأمن.

ومعلوم أن أعمال العنف زادت في ليبيا في الأشهر الأخيرة مع سعي الحكومة لفرض سلطتها على الميليشيات المسلحة التي ساهمت في الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011 ؛ حيث أطلق مسلحون مجهولون النار على العقيد فتحي العمامي مساء الاثنين 15 يوليو الحالي حين توجه إلى متجر يملكه في درنة على ساحل البحر المتوسط.

وقال علي الشيخي المتحدث باسم رئاسة الأركان انه كان يحاول فتح المتجر وكانت هناك سيارة تنتظره فيما يبدو وأطلق من بداخلها الرصاص عليه. وتُعرف درنة في أنحاء المنطقة بأنها مركز تجنيد مهم للمقاتلين المتشددين للمشاركة في الحروب في العراق وأفغانستان وسوريا.

وتتركز أعمال العنف في شرق ليبيا بوجه خاص ولاسيما في مدينة بنغازي مهد الانتفاضة المناهضة للقذافي ويستهدف أغلبها قوات الأمن. ويقول سكان انه يحتمل أن بعض الهجمات أعمال انتقامية ينفذها سجناء سابقون.

وفي طرابلس قال المتحدث باسم الحكومة عبد السلام الشريف إن قنابل انفجرت في مركبة عسكرية وثلاث سيارات 

كما قتل ضابط في الجيش الليبي في 26 يونيو المنصرم في بنغازي ، شرق ليبيا ومعقل الثورة ضد القذافي ، بانفجار قنبلة وضعت تحت سيارته بعد ساعات من مهاجمة مسلحين مقر جهاز حرس المنشآت النفطية في العاصمة طرابلس والذي أسفر عن سقوط قتيل . وقال مصدر طبي إن المقدم جمعة المصراتي أصيب بجروح خطيرة في الانفجار ثم توفي في غرفة العمليات في مستشفى الجلاء في بنغازي .

-- خاص بالسكينة: سعيد الكحل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*