السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الصدر يدعو الشعب للانتفاضة ضد المالكي

الصدر يدعو الشعب للانتفاضة ضد المالكي

قالت مصادر أمنية عراقية إن مسلحين شنوا هجومين على سجنين مهمين شمال وغرب العاصمة بغداد، فيما دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الشعب لانتفاضة ضد حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي، وذلك على خلفية تفاقم أعمال العنف في البلاد، وسقوط مئات القتلى منذ مطلع الشهر الجاري.

وأضافت تلك المصادر أن هجوما بالقذائف الصاروخية أعقبته اشتباكات وقع قرب سجن أبو غريب الشديد التحصين، مما أدى إلى استدعاء طائرات للتدخل.

وأفادت مصادر من داخل سجن أبو غريب الواقع غربي بغداد بأن ثلاثة سجناء قتلوا وجرح 15 آخرون جراء سقوط قذائف هاون.

كما هاجم مسلحون سجن التاجي شمال بغداد، ولم يعرف ما إذا كان المسلحون تمكنوا من إخراج سجناء من أي من السجنين.

وفي حين أعلنت وزارة الداخلية العراقية إحباطها للهجومين، ذكرت مواقع إخبارية أن “آلاف” السجناء تمكنوا من الفرار خلالها.

وجاء هذان الهجومان بعد مرور عام على إعلان أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم “دولة العراق الإسلامية” الفرع العراقي لتنظيم القاعدة، عن عملية “هدم الأسوار” وهدفها إخراج المعتقلين بالسجون.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن في بيان نشر على موقع الوزارة إن القوات الأمنية في قيادة عمليات بغداد وبمساندة من طيران الجيش تمكنت من إحباط هجوم مسلح شنه مسلحون مجهولون استهدف سجني التاجي وأبو غريب.

وأضاف أن القوات الأمنية تصدت للمهاجمين وأجبرتهم على الفرار، وما زالت هذه القوات تتعقب “القوات الإرهابية” وتفرض سيطرتها التامة على المنطقتين”.

دعوة للانتفاضة

وفي التداعيات السياسية لتنامي أعمال في مناطق متفرقة من البلاد خاصة في العاصمة، دعا مقتدى الصدر إلى انتفاضة على الحكومة التي يقودها نوري المالكي.

وحذر مقتدى الصدر مما وصفه الصمت المطبق الذي يمارسه البعض تجاه التداعيات الأمنية التي يشهدها العراق مؤخرا. وقال إنه لم يعد يطيق الوقوف ساكتا إزاء ما يجري وإنه لن يعطي الحكومة أي فرصة أخرى.

ورغم العدد الهائل لضحايا التفجيرات الأخيرة، لم يصدر أي رد فعل عن الحكومة، إذ يتجاهل مسؤولوها الكبار هذه الهجمات، التي تتجاهلها أيضا وسائل الإعلام الرسمية أو تحاول التقليل من أهميتها.

وتزامنا مع دعوة الصدر أصدر رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي بيانا أمس الأحد جاء فيه “ندين ونستنكر التفجيرات الإجرامية الآثمة التي استهدفت أهلنا في بغداد ومحافظات عدة والتي تأتي ضمن حملة الاستهدافات الإجرامية البشعة الرامية إلى بث الفرقة وإثارة النعرة الطائفية بين أبناء الشعب الواحد”.

كما دعا النجيفي الأجهزة الأمنية إلى عدم الاستسلام لمن وصفهم بالإرهابيين والعمل على اتخاذ إجراءات أكثر فاعلية لحماية الأبرياء.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*