الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الجيش التونسي يواصل هجومه البري والجوي على الإرهابيين

الجيش التونسي يواصل هجومه البري والجوي على الإرهابيين

يواصل الجيش التونسي اليوم الجمعة حملته العسكرية بعملية جوية وبرية “واسعة النطاق” ضد “إرهابيين” في جبل الشعانبي، بالقرب من الحدود الجزائرية.

وقال الناطق باسم الجيش، توفيق رحموني، إن “اشتباكات بدأت حوالي الساعة 22,00 بالتوقيت المحلي، من يوم أمس (الخميس) بين العسكريين ومجموعة إرهابية”. وأضاف أن “عملية واسعة النطاق بمشاركة وحدات جوية وبرية بدأت فجرا” اليوم الجمعة.

وقصفت قوات الجو التونسي فجر الجمعة مواقع في جبل الشعانبي، تعرف باسم “بئر ولاد نصرالله”، و”راس الثور”، وأمكن تحديد 53 مخبأ سريا “كازمات” في جبل الشعانبي، كان يختبئ فيها إرهابيون. وحسب الإذاعة التونسية فقد قدمت مصالح الاستخبارات الجزائرية معلومات مفيدة للطرف التونسي.

وفي سياق متصل، أوقفت وحدات من الحرس الوطني، شخصا يرتدي بزة عسكرية، كان اتضح بعد توقيفه أنه لا ينتمي إلى قوات الجيش، بحسب ما أوردت إذاعة موزاييك “أف أم”.

وقالت الاذاعة نفسها نقلا عن عن مراسلها في الشريط الحدودي مع الجزائر، “إن حركة العبور بين تونس والجزائر على مستوى المعبر الحدودي السياحي ملولة التابع لمعتمدية طبرقة والمعبر التجاري ببوش التابع لمعتمدية عين دراهم، قد توقفت ليلة أمس الخميس في إطار إجراءات أمنية من الجانب الجزائري على أن تعود الحركة لسالف نشاطها خلال فترات النهار، كما تم تركيز دورية مراقبة فوق سطح مبنى بمعبر العيون من الجانب الجزائري”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*