الجمعة , 2 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » جرحى في انفجار قنبلة بمعبد بوذي في جاكرتا

جرحى في انفجار قنبلة بمعبد بوذي في جاكرتا

أصيب ثلاثة أشخاص بجروح طفيفة إثر انفجار قنبلة صغيرة في معبد بوذي في العاصمة الإندونيسية، وقال مسؤول حكومي إن الحادث يأتي احتجاجا على العنف الذي يمارس ضد مسلمي الروهينغا في ميانمار ذات الأغلبية البوذية.

وقال إن العبوة انفجرت في وقت متأخر من مساء أمس الأحد عند مدخل معبد إيكايانا غربي جاكرتا بينما كان يتعبد فيه عدد من البوذيين، ولم تنفجر قنبلة أخرى كانت في المكان.

وقال وزير الشؤون الدينية سوريادارما علي إن ورقة وجدت في مكان الحادث مكتوب عليها “نسمع صرخات الروهينغا”، واعتبر أن التفجير “عمل استفزازي هدفه تحريض المسلمين ضد البوذيين”.

وأضاف الوزير أن العلاقة بين المسلمين والبوذيين لن تتأثر، فلم “يحدث حتى الآن أي نزاع بين المسلمين والبوذيين في إندونيسيا”.

وقال المسؤول في المعبد بونيجان لياو لوكالة الأنباء الفرنسية إن الكاميرا المثبتة في المعبد أظهرت رجلا يرتدي قميصا أبيض يدخل المعبد ويضع طردين لونهما أخضر داخل المعبد، بالقرب من بابين قبل أن يغادر المكان ويقع الانفجار، موضحا أن اللقطات المصورة سلمت إلى الشرطة.

من جهته، قال الناطق باسم الشرطة روني سومبي إن السلطات ما زالت تحقق في دوافع الهجوم ولا يمكنها الإدلاء بأي تعليق الآن عن الجهة التي قد تكون مسؤولة عنه.

وكان مسؤولون إندونيسيون تعهدوا بتكثيف الإجراءات الأمنية في مواقع دينية في أنحاء البلاد، في الوقت الذي يتوجه فيه الملايين إلى بلداتهم للاحتفال بعيد الفطر.

وفي وقت سابق من العام أسفرت أعمال شغب بين لاجئين مسلمين وبوذيين من ميانمار في مخيم إندونيسي للاجئين عن مقتل ثمانية، كما ألقي القبض على اثنين في حوزتهما متفجرات، واتهما بالتخطيط لتفجير سفارة ميانمار في جاكرتا.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*