الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » سفارة السعودية باليمن تواصل العمل رغم التهديدات

سفارة السعودية باليمن تواصل العمل رغم التهديدات

تزامناً مع التهديدات المتزايدة لتنظيم “القاعدة” في اليمن، قامت السلطات اليمنية بإغلاق كافة الطرق المحيطة بالسفارة السعودية العاملة في صنعاء وقنصليتها في عدن.

غير أن سفارة المملكة لم تتوقف عن العمل في ذلك البلد الذي يشهد توترا أمنيا، على غرار ما قامت به الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية. وأفاد سفير خادم الحرمين الشريفين في صنعاء علي الحمدان، أن السفارة لم تغلق أبوابها ولا تزال تعمل بشكل اعتيادي، داحضا بذلك ما أثير عن إغلاقها.

وقال الحمدان: “كل ما في الأمر أن قوى الأمن اليمنية أغلقت الشوارع المحيطة بمقار بعثتنا الدبلوماسية كما هو الحال مع بقية السفارات، نتيجة التهديدات المتنامية.. هذا الإجراء تختص به السلطات الأمنية اليمنية، ولكننا نمارس العمل بشكل اعتيادي ولم نغلق سفارتنا”، واصفا الإجراءات المتخذة في محيط السفارة بـ”الاحترازية”.

ونفى الحمدان أن يكون إغلاق الطرق المحيطة بالسفارة ذا صلة بالاعتداء الذي استهدف سفارة المملكة وقتل فيه سائق يمني وأصيب فيه مرافقه ممن يعملون ضمن طواقم السفارة. 

ومن جانبها، شرعت الداخلية أمس في تنفيذ خطة أمنية أقفلت فيها العديد من الشوارع الرئيسة التي تقع في إطارها مرافق حيوية عدة ونصبت حواجز أسمنتية في الشوارع المؤدية إلى مقار بعض السفارات الغربية والشركات النفطية، فضلا عن نشر دوريات راجلة بحثا عن سيارات مشتبهة.

وقال مسؤولون إن وزارة الداخلية بدأت بتنفيذ خطة شملت تعزيز إجراءات الأمن في محيط السفارات العربية والغربية، ما عزز المخاوف من تصاعد التهديدات الإرهابية ضد المرافق الاقتصادية الحيوية والمصالح الغربية.

وأصدرت الوزارة تعميما إلى إداراتها الأمنية في المحافظات دعت فيه إلى تشديد الإجراءات الأمنية على المنشآت والمواقع المهمة والاستراتيجية بما في ذلك السفارات والموانئ والمطارات وأنابيب النفط وخطوط نقل الطاقة الكهربائية، وتشديد إجراءات التفتيش في مراكز الحزام الأمني ومداخل المدن ومنع دخول السلاح إليها بصورة قطعية.

وباشرت عدد من سفارات الدول الغربية في اليمن (الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا)، بإقفال مقارها في صنعاء بشكل موقت ولأسباب أمنية، وأكد مسؤولون أن الخارجية الأميركية أبلغت صنعاء قرارها القاضي بتمديد فترة إقفال سفارتها وقنصليتها في اليمن لأسباب أمنية إلى العاشر من الشهر الجاري، وعزت مصادر دبلوماسية يمنية هذه الخطوة إلى تلقي المخابرات الأميركية معلومات كشفت عن رصد تحركات لخلايا إرهابية تابعة لتنظيم “القاعدة” تستهدف شن هجمات إرهابية على المصالح الغربية خلال الأيام القادمة

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*