الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اغتيال عقيد بالجيش في مهد الثورة الليبية

اغتيال عقيد بالجيش في مهد الثورة الليبية

لقي عقيد في الجيش الليبي مصرعه بعد أن أطلق مجهولون الرصاص عليه بعد خروجه من مسجد في منطقة الحدائق  في بنغازي شرق البلاد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني أن العقيد مصطفى عقيلة قتل برصاص مجهولين في سيارة ذات زجاج داكن.

يُذكر أن بنغازي التي توصف بأنها مهد ثورة 2011 ضد نظام معمر القذافي شهدت سلسلة اغتيالات استهدفت ضباطا بالجيش والشرطة خدموا في النظام السابق.

وفي مطلع أغسطس الحالي, تحدثت منظمة هيومن رايتس ووتش عن تفاقم الاغتيالات السياسية في ليبيا وقالت إنها كلفت 15 شخصا حياتهم من دون أي محاسبة.

كما نددت المنظمة الحقوقية بعدم توقيف أي مشتبه به في اغتيالات الناشطين السياسيين والقضاة وعناصر قوى الأمن وحفظ النظام.

وكان المجلس الوطني للحريات العامة وحقوق الإنسان بليبيا قد استنكر ما سماه مسلسل الاغتيالات الذي يمس العديد من رجال القضاء والشرطة والجيش والصحفيين والنشطاء “وكان آخرها اغتيال القاضي المتقاعد مفتاح الخفيفي من قبل مسلحين في مدينة بنغازي”.

وقال المجلس إن “هذه التصرفات الإرهابية صارت مشهدا يوميا وصارت حياة  الليبيين مهددة وفي خطر دائم، وإن لم تتحرك السلطات المتخصصة في رصد المجرمين وتحركاتهم فإن المجلس يحمل الحكومة والبرلمان المسؤولية القانونية والتاريخية في البلاد”.

وكان مسلحون قد اعترضوا الخفيفي البالغ من العمر 85 عاما عقب خروجه من أحد المساجد بمدينة بنغازي ليفتحوا النار عليه، بينما لاذ المسلحون بالفرار.

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*