الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الشؤون الإسلامية تتابع المساجد إليكترونيا

الشؤون الإسلامية تتابع المساجد إليكترونيا

أكد مسؤول بوزارة الشؤون الإسلامية أن الوزارة لديها خطة لتفعيل التواصل الإلكتروني والتقني بين أئمة المساجد، وأنها ستعتمد على ذلك في متابعة جميع برامجها المتعلقة بالمساجد والأوقاف وتوعية الحجاج والجاليات، موضحا أن الوزارة جادة في تفعيل التقنية بين منسوبيها، وأن الوزارة سعت إلى عملية ترقيم وإحصاء جميع المساجد الموجودة في السعودية التي تقدر بنحو 90 ألفا، وربطها بقاعدة بيانات المناطق والمحافظات والمراكز، مما سيتيح التعبير عن الحقائق بصورة عددية واضحة ودقيقة.

واعتبر الشيخ طلال أحمد العقيل مستشار وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، أن المساجد مقبلة على تطوير نوعي، فالتقنية ستكون حاضرة في عمليات إدارتها، منوهاً بأن التنسيق مع أئمة المساجد سيكون عن طريق البريد الإلكتروني.

وأضاف أن استخدام التقنية أمر مهم جدا بين منسوبي الوزارة ومرافقها، من أجل إعطاء الصور الحقيقية لأحوال المساجد وأعدادها وحاجة المجتمع وتوفير الإمكانات المطلوبة، كما أنها تسهم في الاستقرار النفسي لإمام المسجد لأن التعليمات والتواصل سيكون بشكل سهل وميسر.

وأوضح مستشار وزير الشؤون الإسلامية أن خطة الوزارة التقنية ستشمل تعليم الناس ومتابعة جميع برامج الوزارة المتعلقة بالمساجد والأوقاف، إضافة إلى توعية الحجاج والجاليات، ومتابعة برامج الوزارة المنتشرة في جميع أنحاء العالم.

وأبان العقيل أن وزارة الشؤون الإسلامية تعمل جاهدة لترتقي بأعمالها بعقول أبنائها ومنسوبيها لتواكب الفئات المجتمعية كافة بتقديم أفضل الخدمات التوعوية والإرشادية، ولذلك نجد وجود مشاريع جديدة لتواكب النهضة لإيصال المعلومات، وتعليم ونشر التعاليم الشرعية، حتى يتعرف المسلم على الحقوق والوجبات، ويتجنب المخالفات الشرعية.

من جانبه، قال عبد الله الهويمل وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والفنية، إن مشروع نظام المساجد والأعمال الدعوية يتضمن برمجة نظام آلي ومتكامل لوظائف وإجراءات وبيانات المساجد ومنسوبيها من الأئمة والمؤذنين، والأعمال الدعوية، وربطه بالنظم ذات العلاقة المنفذة في الوزارة، مبيناً أن وزارة الشؤون الإسلامية سعت إلى عملية ترقيم وإحصاء جميع المساجد الموجودة في السعودية وربطها بقاعدة بيانات المناطق والمحافظات والمراكز، مما سيتيح التعبير عن الحقائق بصورة دقيقة.

وبشأن تطبيق تقويم المساجد ومرافقها على الأجهزة الذكية قال الهويمل: إن من ضمن الأهداف الاستراتيجية لمركز تقنية المعلومات والحاسب الآلي في الوزارة، تعزيز إتاحة المعلومات بصورة مبتكرة تواكب التطور الحالي، لذا سعى المركز إلى تطوير أنظمة خاصة بالوزارة تعمل على الأجهزة الذكية، وهناك مشروع ”مسجد تك” ويهدف إلى تركيب نظام الإعلانات الرقمية في 50 جامعا ومسجداً (مرحلة أولى – تجريبية) بشكل مبدئي، لاختبار مدى فاعلية التقنية في إيصال الإرشادات بشكل سلس وموحد ومدى تقبل الجمهور لها والتفاعل معها.

وأضاف قامت الوزارة بتنفيذ المرحلة التجريبية لمشروع نظام المعلومات الجغرافي للمساجد، وشملت التجربة تنفيذ المشروع مدينة الرياض في حي الملز ويشمل 52 جامعاً ومسجداً، على أن يستكمل المشروع تدريجيا على جميع المناطق.

وكان الهويمل قد ذكر في حديث سابق أن وزارته استعانت بنظام ”جي آي إس” في الترقيم الجغرافي لـ 90 ألف مسجد في المملكة، بحيث تستدل على المساجد بالتعاون مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، ووزارة الشؤون البلدية والقروية، والبريد السعودي، وهيئة المساحة الجيولوجية، ووزارة المياه والكهرباء.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*