الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » البلتاجي يتهم الجيش بقتل الجنود في رفح

البلتاجي يتهم الجيش بقتل الجنود في رفح

أكد محمد البلتاجي -القيادي في حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين ـ عدم وجود أي بأسلحة باعتصام رابعة العدوية التي قامت الحكومة المصرية بفضه , قائلاً إنه لو كان عند المعتصمين أي نوع من الأسلحة لدافعوا به عن أنفسهم وأبنائهم. واتهم الجيش بقتل الجنود في رفح لصرف الأنظار عن مقتل معتقلين في سجن أبو زعبل، كما اتهم من سماهم الانقلابيين برفع شعار الحرب على الإرهاب حجة لتسويق الانقلاب.
وقال البلتاجي إنه لو كان اعتصام رابعة العدوية به أسلحة “كما يكذبون من أي نوع أو أي درجة” لكان الأولى أن يستخدمها المعتصمون في حماية أنفسهم.
ونبه إلى أن الأسلحة ليست للزينة، وأنها لو كانت لديهم لكان من المفروض أن يدافعوا بها عن أنفسهم وأبنائهم وقادتهم الذين قتلوا واعتقلوا. وتساءل البلتاجي “لمن يخزنون هذه الأسلحة”؟
وأشار البلتاجي إلى اعتقال المرشد العام، موضحا أنه لو كان للجماعة ميليشيات أو أسلحة لكانت استخدمتها في الدفاع عن المرشد والقيادات التي ألقي القبض عليها، وتساءل هل يخزنون هذه الأسلحة ليظهروا كجماعة إرهابية فقط؟
واتهم البلتاجي الجيش بقتل الجنود في رفح لصرف الأنظار عن مقتل معتقلين في سجن أبو زعبل، وقال إن ذلك جاء محاولة لتسويق حجة الحرب على الإرهاب التي تهدف إلى إقناع العالم بأنهم يقودونها.
كما تساءل البلتاجي عن الأعمال التي قام بها المتظاهرون السلميون في ميدان رابعة وقيادات الإخوان حتى يوصفوا بالإرهاب.
وأضاف أن الإنقلابيين برروا الانقلاب بالحرب على الإرهاب للتغطية على فضيحتهم السياسية و لحشد الراي العام و لإسكات الدول التي رفضت الانقلاب.
وفي تعليق على كلمة البلتاجي، قالت أميرة العادلي، عضو شباب جبهة الإنقاذ إن ما قاله البلتاجي محض ادعاءات خاصة فيما يتعلق بقضية السلاح الموجود في اعتصام رابعة العدوية. ودعت في نشرة سابقة للجزيرة، إلى تحقيق مستقل في أحداث مقتل أعضاء من الإخوان المسلمين ومعارضين للانقلاب أثناء ترحيلهم إلى سجن أبو زعبل.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*