الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » حقيقة وفاة مرشد الإخوان المسلمين في محبسه

حقيقة وفاة مرشد الإخوان المسلمين في محبسه

أكد مصدر أمني تعرّض المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، السبت، لأزمة قلبية بمقر محبسه بسجن طرة.

وكان بديع قد ألقي القبض علىه بعد أيام قلائل من فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة من قبل قوات الشرطة، وأودعته السلطات المصرية في سجن طرة، لاتهامه في عدة قضايا تتعلق بالتحريض على العنف ومهاجمة مؤسسات الدولة.

ونفى مصدر أمني مسؤول بوزارة ِالداخلية ما تم تداوله على بعض المواقع الإخبارية على شبكة الإنترنت بوفاة محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين إثر تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة بمحبسه بسجن طرة.

وأكد المصدر الأمني أن الخبر غير صحيح وعار تماماً عن الصحة، وأن بديع يتمتع بصحة جيدة.

وأهاب المصدر بوسائل الإعلام تحري الدقة فيما ينشر خاصةً فى هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها البلاد.

 وقد ذكر مصدر أمني أن فريقًا طبيًا انتقل لسجن طرة للكشف عن الحالة الصحية للدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، إثر إصابته بأزمة قلبية في وقت سابق اليوم، مشيرا في الوقت ذاته إلى استقرار الحالة الصحية لبديع.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*