الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » رفسنجاني يتهم حكومة بشار باستعمال الكيماوي

رفسنجاني يتهم حكومة بشار باستعمال الكيماوي

قد تكون رسالة من إيران إلى الولايات المتحدة الأمريكية مفادها أن إيران لن تقف مع سوريا بشار في حالة توجيه ضربة عسكرية لها .
في هذا الإطار يمكن قراءة الاتهام الذي وجهه  الرئيس الإيراني السابق أكبر هاشمي رفسنجاني إلى الحكومة السورية بـ “تنفيذ هجوم بالأسلحة الكيميائية على شعبها”، حسب ما نقلته عنه وكالة العمال الإيرانية، مشيرا في ذات السياق إلى أنه “الآن يتعين على الشعب انتظار هجوم على أيدي أجانب.”
وتابع رفسنجاني “الان تكاد أمريكا والعالم الغربي وبعض الدول العربية تطلق نفير الحرب في سوريا… اللهم ألطف بالشعب السوري.”
ومضى يقول “لقد قاسى الشعب السوري الكثير في هذين العامين فالسجون مكتظة وحولوا استادات إلى سجون ويكشف مقتل أكثر من مئة ألف شخص وتشريد الملايين عن المحنة التي تعيشها سوريا أكثر من أي وقت مضى.”
ومعلوم أن رفسنجاني حليف مقرب من الرئيس الإيراني حسن روحاني ويرأس مجلس تشخيص مصلحة النظام الذي يقدم المشورة للزعيم الأعلى على أكبر خامنئي.
لقد تأكد لإيران أن الضربة العسكرية آتية لا ريب فيها وقد تكون العامل الحاسم في إسقاط بشار . ولم يعد من أمل لدى إيران في رد الضربة أو تأجيلها . ومعروف عن الإيرانيين متاجرتهم بقضايا الشعوب العربية كما فعلت بفلسطين ولبنان والعراق والآن سوريا . ما يهم إيران اليوم هو مصالحها العليا مع الغرب . لهذا غيرت إيران من لهجتها ، فبعد أن كانت تهدد الولايات المتحدة وإسرائيل إذا هوجمت سوريا ، أصبحت اليوم تكتفي بالتحذير من تجاوز الضربة العسكرية حدود سوريا إلى دول الجوار . ومعنى هذا أن إيران تعلن أنها غير معنية بما سيجري في سوريا أثناء وبعد الضربة العسكرية . 

-- موقع السكينة ــ سعيد الكحل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*