السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مقتل 38 شخصاً في نيجيريا

مقتل 38 شخصاً في نيجيريا

تزداد الأوضاع الأمنية تعقيدا في نيجيريا ويزداد معها سقوط القتلى بالعشرات دون أن تنجح خطط الحكومة في محاربة الإرهاب والقضاء على مقاتلي جماعة “بوكو حرام” . فقد أفاد مسؤولون نيجيريون محليون أن 38 شخصا على الأقل قتلوا في ولاية بورنو شمال شرق نيجيريا خلال هجومين نسبا لجماعة “بوكو حرام” الإسلامية المتطرفة. وأضاف نفس المصدر أن غالبية الضحايا هم رعاة من الرحل.  فقد نفذ عناصر من جماعة بوكو حرام المتطرفة هجومين منفصلين ، وفق ما أفاد مسؤولون محليون يوم السبت 31 غشت المنصرم . واجتاح المسلحون بلدة ياغووا “وقتلوا راعيين من الرحل”، وفق ما أفاد الحاجي غاربا علي المسؤول البلدي في محلة دامبوا للصحافيين السبت. وعند محاولة الرعاة الرحل الثأر، “نجح المسلحون في قتل 12 آخرين من الرحل لأنهم كانوا يملكون أسلحة متطورة في حين أن الرحل لم يكن معهم سوى القوس والنشاب”، بحسب غاربا علي. وحصل هجوم آخر في غابة مونغونو حيث قتل عناصر مفترضون من بوكو حرام بلباس عسكري 24 عضوا في ميليشيا محلية يساعدون الجيش على تعقب الإسلاميين في المنطقة، بحسب مسؤول في مونغونو طلب عدم كشف اسمه.
وأشار مصدر لوكالة فرانس برس إلى أن أعضاء مجموعة الدفاع الذاتي كان يفترض أن يرافقوا الجيش في الغابة، “وعندما رأوا الإسلاميين متنكرين داخل شاحنات عسكرية اعتقدوا أنهم جنود”.
وأضاف المصدر “لقد اقتادوهم إلى الغابة قبل قتلهم”، موضحا أن بعضهم قتل بالرصاص وآخرين تم سحقهم باليات المهاجمين.
وقال هذا المسؤول المحلي انه “تم العثور على 24 جثة ولا يزال 34 شخصا في عداد المفقودين”.
وشجع الجيش الذي يقود حملة واسعة في شمال شرق البلاد لإنهاء تمرد إسلاميي بوكو حرام الذي يضرب المنطقة منذ العام 2009، على إنشاء ميليشيات خاصة لمساعدته على تعقب إسلاميي بوكو حرام.
وقامت بوكو حرام بعدد من العمليات الانتقامية ضد هذه الميليشيات والسكان الذين يتعاونون معهم مؤخرا.
وأسفرت أعمال العنف المنسوبة لبوكو حرام والقمع العنيف لها من جانب السلطات عن 3600 قتيل في نيجيريا منذ العام 2009، بحسب منظمة هيومن رايتس ووتش.

-- موقع السكينة ــ سعيد الكحل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*