الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أحكام بالمؤبد ضد الإخوان

أحكام بالمؤبد ضد الإخوان

تتطور الأمور في مصر بوتيرة متسارعة على أرض الواقع ، ما يدل على أن الحكومة المؤقتة عازمة على  تطبيق القانون ضد كل المتورطين في أعمال العنف والقتل . فالأمر لم يعد مجرد إجراءات احترازية سرعان من تتراجع عنها الحكومة ، بل هو الحزم في التعامل مع الخارجين على القانون والمهددين للأمن العام . وفي هذا الإطار صدرت الدفعة الأولى من الأحكام في حق عناصر الإخوان ، حيث  قضت محكمة عسكرية مصرية  يوم الثلاثاء 3 سبتمبر الحالي ،  بالسجن المؤبد في حق 11 عضوا من جماعة الإخوان المسلمين بالسجن المؤبد، و5 سنوات سجن على 45 آخرين اتهموا بالاعتداء على قوات الجيش عقب فض اعتصام رابعة العدوية في غشت الماضي  فيما برأت 8 آخرين..
واتهمت المحكمة الموقوفين بحيازة أسلحة نارية وطلقات خرطوش واستعمال القوة والعنف والتعدي على جنود تابعين للجيش الثالث الميداني (المكلف بتأمين منطقة قناة السويس) يوم 14غشت الفارط عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وهم الجنود الذين كانوا مكلفين بتأمين المنشآت الحيوية بمنطقة الخدمات ومحيط ديوان عام محافظة السويس.
وبدأت محاكمة المتهمين في 24غشت  الماضي بعد أن وجهت لهم النيابة العسكرية تهمة ”إطلاق النار على جنود الجيش ورشقهم بالمولوتوف والحجارة والعبوات الحارقة وإتلاف مركبات الجيش التابعة لقوات التأمين التي كانت منتشرة في شارع الجيش بالسويس” في 14 غشت .
وكانت  قوات الأمن  قد ألقت القبض على العديد من قيادات وكوادر جماعة الإخوان المسلمين منذ الإطاحة بالرئيس مرسي الذي أحالته النيابة العامة ، يوم الاثنين على محكمة الجنايات بتهمة التحريض على القتل أثناء ما يعرف بأحداث الاتحادية، وهي الاشتباكات التي وقعت بين أنصار الرئيس المعزول ومعارضيه أمام قصر الاتحادية الرئاسي في 5 ديسمبر الماضي، وقتل خلالها 7 أشخاص على الأقل من بينهم الصحفي الحسيني أبو ضيف.
كما شملت الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات المصرية إغلاق قنوات فضائية تبث الكراهية وتحرض على العنف ، حيث أعلنت محكمة القضاء الإداري يوم الثلاثاء 3 سبتمبر الحالي أن الأسباب وراء غلق ”الجزيرة مباشر مصر” وقناة ”أحرار 25” التابعة للإخوان المسلمين، وقناتي ”القدس” و”اليرموك” تعود إلى بث هذه القنوات ”الأكاذيب على الشعب المصري، والإساءة إلى القوات المسلحة، ومخالفة شروط البث وميثاق الشرف الإعلامي، وتحريض الدول الأجنبية على مصر”.
وأعلنت قناة ”الجزيرة” القطرية قبل فترة أنها تتعرض لـ”حملة” منذ تفتيش مكاتبها في 3 جويلية، بعد عرضها شريط فيديو يعلن فيه محمد مرسي أنه الرئيس الشرعي الوحيد لمصر بعد عزله بقليل.
وتم طرد 3 صحافيين مستقلين أجانب يعملون مع قناة الجزيرة الدولية الإنجليزية يوم الأحد، في حين تعرضت مكاتب ”الجزيرة مباشر مصر” للتفتيش مرارا وصودرت بعض أجهزتها. وأكدت الجزيرة توقيف مراسلها عبد الله الشامي ومصور القناة المصرية محمد بدر لأكثر من شهر.
أما على مستوى العمليات العسكرية التي تخوضها قوات الجيش ضد العناصر الإرهابية ، فقد تم الإعلان عن قتل 8 مسلحين إسلاميين في شمال سيناء وإصابة 15 بجروح في غارات نفذتها مروحيات للجيش المصري يوم الثلاثاء 3 سبتمبر الحالي .
وبالموازاة مع هذه المحاكمات ، قررت وزارة الأوقاف المصرية إجراء عملية “تطهير” داخلها من الأئمة المحسوبين على جماعة الإخوان والجماعات التي تحرض على العنف . وتهدف الوزارة بهذا الإجراء إلى استعادة السيطرة على المساجد التي استولى عليها أتباع هذه الجماعات خلال فترة الرئيس المعزول محمد مرسي . وقد أكد مسئول في الوزارة أن هذه الأخيرة فطنت إلى الهدف من التحكم في المساجد الكبرى واستخدامها في الحشد والتعبئة ، فعملت على إبعاد الخطباء الذين تورطوا في التعبئة لصالح الإخوان ، وخاصة في المساجد التي خرجت منها المظاهرات .

-- موقع السكينة ــ سعيد الكحل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*