الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تنظيم دولة العراق والشام تتحول لميليشيا أسدية

تنظيم دولة العراق والشام تتحول لميليشيا أسدية

في تأكيد على الأدوار المريبة التي تقوم بها القاعدة والتنظيمات التابعة لها , اتهم مصدر إعلامي في الجيش الحر طلب عدم الإفصاح عن اسمه تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية بأنها تحولت إلى ميليشيا تنفذ أجندة النظام بشكل مباشر وعلني، وقال إن هذا التنظيم يعمد إلى تصفية جميع المنشقين بلا استثناء ويلاحقهم ويغتالهم في مناطق الغوطة والريف الغربي لدمشق.
وأكد المصدر أن حركة انشقاقات واسعة تحدث في صفوف قوات الأسد، وأنه جرى رصد نحو خمسمائة حالة انشقاق خلال الأيام القليلة الماضية، وقال: إن نحو خمسين عنصراً وضابطاً انشقوا من اللواء 104 التابع للحرس الجمهوري أمس الأول خلال معركة عنيفة مع عناصر الجيش الحر في منطقة الهامة، التي تقع في وادي بردى شمال غرب دمشق، وأضاف أن سبعة من هؤلاء المنشقين استشهدوا أثناء العملية بعد أن أطلقت قوات الأسد النار عليهم، وأكد المصدر أن أحد عشر ضابطاً انشقوا بينهم رتب متوسطة سيعلن عن أسمائهم قريباً حين تنتهي إجراءات تأمين عائلاتهم، وأكد المصدر أن ثلث المنشقين تقريباً هم من الطائفة العلوية، مضيفاً أن المنشقين صاروا يواجهون خطر التصفية من قبل مخابرات النظام ودولة العراق والشام.
ميدانياً، ما زالت عمليات الجيش الحر تتصاعد في منطقة القلمون، حيث أشار المصدر ذاته إلى أن هجوماً انتحارياً شنته جبهة النصرة بسيارة مفخخة على حاجز للجيش النظامي على مدخل مدينة معلولا على الطريق الدولي بين حمص ودمشق في منطقة القلمون إلى الشمال من دمشق، ما أسفر عن تدمير دبابتين وعربة مدرعة ومقتل عدد من عناصر الحاجز، وذكر اتحاد تنسيقيات الثورة أن الجيش الحر سيطر على الحاجز، فيما أعلن لواء الإسلام عن شن هجوم من محور جديد على اللواء81 في القلمون، وأكدت لجان التنسيق المحلية أنه تم تدمير سيارة محملة بالذخيرة تابعة للنظام داخل اللواء 81 في منطقة الرحيبة، بينما استمرت قوات النظام باستهداف معظم قرى وبلدات القلمون بالأسلحة الثقيلة ولا سيما الرحيبة ويبرود والناصرية، في حين وصلت قوافل محملة بالأسلحة والإمدادات لقوات النظام في مطار الضمير العسكري يعتقد أن من بينها أسلحة كيميائية.
بينما استمرت الاشتباكات العنيفة في محيط دمشق بين قوات النظام والجيش الحر على طريق المتحلق الجنوبي على جبهة مدينة زملكا، وأسفرت عن إعطاب عربة مصفحة ومقتل عدد من قوات النظام.
وفي دمشق، أفادت الأنباء عن توزيع أقنعة واقية للغازات السامة على عناصر مفرزة الأمن العسكري ضمن مخفر شرطة المرجة وسط العاصمة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*