السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الظواهرى أوفد أحد رجال ثقته إلى شمال أفريقيا

الظواهرى أوفد أحد رجال ثقته إلى شمال أفريقيا

تلقت أجهزة الأمن الجزائرية المتخصصة فى مكافحة الإرهاب معلومات سرية تتعلق بهوية مبعوث تنظيم القاعدة إلى منطقة الساحل وشمال إفريقيا ، ونقلت عن مصدر أمنى رفيع أن الجيش ومصالح الأمن يتعقبان هذا المسؤول للقبض عليه.
وبدأت وحدات خاصة من الجيش الوطنى حملة أمنية فى عدة مناطق ، بحثا عمن يعتقد أنه مسؤول لتنظيم القاعدة أيمن الظواهرى ، وقال نفس المصدر الامنى ، إن أمير تنظيم القاعدة أوفد قبل شهرين ، أحد أبرز معاونيه إلى شمال أفريقيا فى مهمة لإعادة تنظيم الجماعات السلفية الجهادية ، بما فيها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب.
وتلقت مصالح الأمن الجزائرية المؤشرات الأولى حول وجود مبعوثين من الإمارة العامة لتنظيم القاعدة الدولى فى الساحل ، بعد تأسيس جماعة المرابطين برعاية مبعوثين من التنظيم الدولى ثم إعادة تنظيم بعض الكتائب السلفية في تونس وغرب ليبيا.
وأكدت هذه المعطيات أن الظواهرى أوفد أحد رجال ثقته إلى شمال أفريقيا ، يعتقد أنه ليبي الجنسية لعدة اعتبارات ، أولها الخلاف الذى نشب بين ابى مصعب المعروف باسم ” دروكدال” وأمراء جبهة النصرة ودولة العراق في سوريا ، وقد طلب دروكدال في بيان أصدره تنظيم القاعدة في بلاد المغرب قبل أشهر قليلة من الجهاديين عدم الذهاب إلى سوريا ، ثم الإخفاقات العسكرية للجماعات السلفية الجهادية فى شمال مالى ، وعجزها عن التصدى للقوات الفرنسية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*